الجنيه المصري يستقر في السوق الرسمية ويرتفع في السوداء

Mon Mar 16, 2015 11:14am GMT
 

القاهرة 16 مارس آذار (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري على سعر صرف الجنيه مستقرا عند 7.53 جنيه مقابل الدولار في عطاء لبيع دولارات اليوم الاثنين في حين ارتفعت العملة في السوق السوداء.

وقال البنك إنه عرض 40 مليون دولار للبيع وباع 38.7 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.5301 جنيه مقابل الدولار بدون تغيير عن العطاء السابق يوم الأحد.

وأبقى البنك المركزي السعر الرسمي مستقرا منذ ما يزيد على شهر بعد أن سمح للجنيه بالانخفاض في مسعى للقضاء على السوق السوداء.

وقال متعاملون في السوق السوداء إن النشاط شهد تراجعا حادا بسبب تلك الخطوة وبسبب السقف الذي فرضه البنك المركزي في فبراير شباط على الودائع الدولارية.

ويثني سقف الودائع عن استخدام السوق السوداء بحرمان من يريدون شراء الدولارات خارج القنوات الرسمية من فرصة إيداعها في البنوك.

وقال متعامل إنه جرى تداول العملة عند 7.63 جنيه مقابل الدولار اليوم الاثنين مقارنة مع 7.67 أمس فيما يرجع جزئيا للمعنويات الإيجابية عقب المؤتمر الاقتصادي الكبير في شرم الشيخ والذي أثمر عن اتفاقات استثمارية بمليارات الدولارات مع مصر.

وقال متعامل آخر إنه يجري تداول الدولار مقابل 7.65 جنيه.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي وهو ما يمنحه سيطرة فعلية على سعر الصرف الرسمي. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)