مقدمة 1-العملة المصرية تجتاز رسميا حاجز 8 جنيهات للدولار وتهوي في السوق السوداء

Sun Oct 18, 2015 1:34pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخليفة وتعليق)

من نادية الجويلي وأسماء الشريف

القاهرة 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سمح البنك المركزي المصري للجنيه بالهبوط عشرة قروش أخرى في عطاء العملة الصعبة اليوم الأحد ليجتاز سعره في البنوك حاجز الثمانية جنيهات للدولار للمرة الأولى على الاطلاق بينما هوى في السوق السوداء إلى مستويات غير مسبوقة.

وباع البنك المركزي في مزاد اليوم 37.5 مليون دولار بسعر 7.9301 جنيه للدولار مقارنة مع 7.8301 جنيه يوم الخميس مما يعني أن سعر بيع الدولار في البنوك بلغ 8.03 جنيه مسجلا مستوى قياسيا جيدا.

ويسمح البنك المركزي للبنوك بتداول الدولار بفارق عشرة قروش فوق أو دون سعر البيع الرسمي بينما يسمح لمكاتب الصرافة بتداول الدولار بفارق 15 قرشا.

ويعتبر اقتصاديون خفض الجنيه خطوة ضرورية للتخفيف من أزمة العملة الصعبة ودعم الاحتياطيات الأجنبية الآخذة في التناقص. ويرجح بعضهم أن خفض اليوم سيكون الأخير لبعض الوقت.

وأفاد متعاملون بأن الجنيه هوى بشدة في السوق الموازية اليوم حيث بلغ ما بين 8.40 و8.42 جنيه للدولار بعد أن نزل إلى 8.25 جنيه في نهاية الاسبوع الماضي.

وهذا هو ثاني تخفيض رسمي للجنيه خلال ثلاثة أيام فقط بعد أن نزل عشرة قروش في عطاء يوم الخميس ليصل إلى 7.8301 جنيه وسط أزمة في العملة الصعبة تفاقمت بفعل تقويم الجنيه بأعلى من قيمته الحقيقية وفقا لكثير من الاقتصاديين.

وقد يؤدي السماح بنزول سعر الجنيه إلى تعزيز الصادرات وجذب مزيد من الاستثمارات لكن هذا الإجراء قد يرفع أيضا فاتورة واردات الوقود والمواد الغذائية المرتفعة أصلا.   يتبع