الجنيه المصري مستقر في العطاء الرسمي ومرتفع في السوق السوداء

Sun Dec 6, 2015 10:55am GMT
 

القاهرة 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.7301 جنيه للدولار في عطائه الرسمي اليوم الأحد بينما ارتفعت العملة المصرية قليلا في السوق السوداء.

وباع البنك المركزي 39.5 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغير عن عطاء يوم الخميس.

كان البنك رفع سعر الجنيه في نوفمبر تشرين الثاني بواقع 20 قرشا من 7.9301 للدولار.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة نقصا في الدولار وضغوطا متزايدة لتخفيض قيمة العملة.

وظل البنك يخفض سعر الجنيه المصري تدريجيا في العطاءات الرسمية حتى رفعه في الشهر الماضي لكن سعر العملة مازال بعيدا عن سعرها في السوق السوداء.

وقال متعامل في السوق السوداء إن سعر الدولار بلغ 8.52 جنيه اليوم مقارنة مع 8.53 جنيه يوم الخميس.

وقال مكتب الرئاسة عقب اجتماع يوم الأربعاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومحافظ البنك المركزي الجديد طارق عامر إن البنك المركزي سيضخ المزيد من السيولة الدولارية هذا الشهر.

وأعلن البنك المركزي المصري يوم الثلاثاء سداد جميع المستحقات المتأخرة للمستثمرين الأجانب بإجمالي 547.2 مليون دولار.

ومنذ إعلان تعيين عامر في أكتوبر تشرين الاول اتخذ المحافظ الجديد سلسلة إجراءات لتزويد البنوك بالدولارات التي تحتاجها بشدة مع مواجهة البلاد نقصا في العملة الأجنبية يخنق الواردات ويضر بالناتج الاقتصادي.

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار قبل الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحكم حسني مبارك أوائل 2011 إلى حوالي 16.4 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول وهو ما يجعل من الصعب على البنك المركزي حماية قيمة الجنيه المصري. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)