مقدمة 1-المركزي المصري يبقي على سعر الجنيه دون تغيير في عطاء العملة الصعبة

Sun Dec 27, 2015 10:19am GMT
 

(لاضافة اعلان نتيجة عطاء العملة الصعبة)

القاهرة 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري على سعر الجنيه دون تغيير عند 7.7301 للدولار في عطاء العملة الصعبة للبنوك اليوم الأحد بعد أن رفع سعر الفائدة القياسي بواقع 50 نقطة أساس الخميس الماضي.

وباع البنك المركزي اليوم 39.4 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغير عن عطاء يوم الخميس ليوفر للبنوك 37.74 بالمئة من المبالغ التي طلبتها.

ومازال السعر الرسمي بعيدا عن سعر السوق السوداء الذي قال متعامل إنه بلغ نحو 8.5750 جنيه للدولار اليوم دون تغيير يذكر عن سعر يوم الخميس الماضي.

وقال المتعامل "التعاملات تكاد تكون شبه منعدمة في السوق الموازية."

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى حوالي 16.4 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول وتبقي سياسة العطاءات الرسمية التي ينتهجها البنك المركزي سعر الجنيه مرتفعا بشكل مصطنع.

وتواجه مصر نقصا في الدولارات وضغوطا متزايدة لخفض قيمة الجنيه.

وزيادة الفائدة يوم الخميس هي الأولى منذ يوليو تموز 2014 وهي أيضا الأولى منذ أن تولى محافظ البنك الجديد طارق عامر منصبه حيث قاد حملة في الآونة الأخيرة لتقديم دعم غير مباشر للجنيه المصري وتزويد البنوك بالسيولة الدولارية لتغطية الواردات برغم تناقص الاحتياطيات الأجنبية.

ومنذ اعلان تعيينه في اكتوبر تشرين الاول أخذ عامر سلسلة اجراءات لتزويد البنوك بالدولارات التي تحتاجها بشدة مع مواجهة البلاد نقصا في العملة الاجنبية يخنق الواردات ويلحق ضررا بالناتج الاقتصادي.

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الاجنبي من 36 مليار دولار قبل الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك أوائل 2011 إلى حوالي 16.4 مليار دولار في اكتوبر تشرين الاول مما يجعل من الصعب على البنك المركزي حماية قيمة الجنيه المصري.

(إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية)