الجنيه المصري يستقر في عطاء المركزي والسوق السوداء

Sun Jan 3, 2016 10:51am GMT
 

القاهرة 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري سعر صرف الجنيه دون تغيير عند 7.7301 جنيه للدولار في عطائه الرسمي اليوم الأحد كما حافظت العملة على استقرارها في معاملات السوق السوداء.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة نقصا في الدولار وضغوطا متزايدة لتخفيض قيمة العملة.

وفاجأ البنك المركزي الأسواق عندما رفع سعر الجنيه أمام الدولار بواقع 20 قرشا في 11 نوفمبر تشرين الثاني وأبقى الجنيه مستقرا منذ ذلك الحين خلافا لتوقعات السوق.

وباع البنك المركزي اليوم الأحد 39.1 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغير عن عطاء يوم الخميس ليوفر للبنوك 38.10 بالمئة من المبالغ التي طلبتها.

ومازال السعر الرسمي بعيدا عن سعر السوق السوداء الذي قال متعامل إنه بلغ اليوم 8.58 جنيه للدولار دون تغير يذكر عن 8.57 جنيه يوم الخميس.

وهبطت احتياطيات مصر من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى حوالي 16.4 مليار دولار في أكتوبر تشرين الأول وتبقي سياسة العطاءات الرسمية التي ينتهجها البنك المركزي سعر الجنيه مرتفعا بشكل مصطنع.

(إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية)