هيرميس تعدل توقعاتها لموعد خفض الجنيه المصري لما بعد الربع/1

Sun Feb 7, 2016 9:53am GMT
 

القاهرة 7 فبراير شباط (رويترز) - عدلت المجموعة المالية هيرميس توقعاتها لموعد خفض الجنيه المصري من الربع الأول من 2016 إلى ما بعد ذلك ليصل بنهاية العام إلى تسعة جنيهات.

وتعاني مصر من نقص في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بحكم حسني مبارك وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب. وهوت احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي من 36 مليار دولار في 2011 إلى حوالي 16.477 مليار دولار في نهاية يناير كانون الثاني.

وقالت هيرميس في مذكرة بحثية اليوم الأحد "نعدل توقعنا لتوقيت خفض قيمة العملة إلى وقت لاحق من هذا العام بدلا من الربع الأول من 2016 ليصل بنهاية العام إلى هدف تسعة جنيهات مصرية."

ويبلغ سعر الدولار الرسمي في البنوك 7.83 جنيه بينما يتداول في السوق الموازية بأكثر من 8.60 جنيه. (تغطية صحفية ياسمين حسين وإيهاب فاروق - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020223948031)