مسؤول بالمركزي المصري: البنك لن يتجه لخفض أو تعويم الجنيه

Tue Feb 16, 2016 1:29pm GMT
 

القاهرة 16 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول بالبنك المركزي المصري في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية اليوم الثلاثاء إن البنك لن يتجه لخفض قيمة الجنيه أو تعويمه وذلك في الوقت الذي يزداد فيه الطلب على الدولار في السوق السوداء.

ونقلت الوكالة عن المسؤول الذي لم تكشف عن اسمه قوله "غير صحيح على الإطلاق التفكير في هذه الخطوة" وذلك في رد منه على تكهنات بأن مصر قد تسمح بانخفاض الجنيه أمام الدولار.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة أزمة في العملة الأجنبية وتتعرض لضغوط متزايدة لخفض قيمة الجنيه الذي يبقيه البنك المركزي قويا بشكل مصطنع عند 7.7301 جنيه للدولار من خلال عطاءاته الأسبوعية لبيع الدولار.

وتعاني البلاد التي يقطنها نحو 90 مليون نسمة من شح في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 التي أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب. وهوت احتياطات مصر من النقد الأجنبي إلى 16.48 مليار دولار في نهاية يناير كانون الثاني من 36 مليارا في 2011.

ويظل السعر الرسمي للجنيه بعيدا عن سعره في السوق السوداء الذي قال متعاملون إنه بلغ 9.05 جنيه للدولار اليوم الثلاثاء مقارنة مع 8.85 جنيه للدولار يوم الأحد. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)