الجنيه المصري يستقر في عطاء المركزي والسوق الموازية

Sun Feb 21, 2016 10:14am GMT
 

القاهرة 21 فبراير شباط (رويترز) - استقر الجنيه المصري في عطاء البنك المركزي اليوم الأحد وفي السوق الموازية بعد ان تراجع بشدة خلال معاملات الاسبوع الماضي.

وتواجه مصر التي تعتمد اعتمادا كثيفا على واردات الغذاء والطاقة أزمة في العملة الأجنبية ما يفرض مزيدا من الضغوط على البنك المركزي لخفض قيمة العملة المحلية.

وفاجأ البنك المركزي الأسواق عندما رفع الجنيه 20 قرشا في نوفمبر تشرين الثاني ثم حافظ على سعره منذ ذلك الحين عند 7.73 جنيه للدولار.

وباع البنك المركزي اليوم 38.8 مليون دولار وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغير عن العطاء السابق يوم الخميس.

وسعر الجنيه الرسمي أعلى كثيرا منه في السوق السوداء الذي استقر عند 9.10 جنيه للدولار اليوم بعد أن بلغ أكثر من 9.15 جنيه خلال معاملات الاسبوع الماضي.

وكان يجري تداول الدولار عند 8.80 جنيه في السوق الموازية في 11 فبراير شباط بحسب متعاملين.

وتعاني مصر من نقص في العملة الصعبة منذ أن أطاحت انتفاضة شعبية بحكم حسني مبارك في 2011 وتسببت في عزوف السياح والمستثمرين الأجانب عن البلاد. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)