الدولار يشتعل في السوق السوداء بمصر ويقفز إلى 9.50 جنيه

Thu Mar 3, 2016 12:15pm GMT
 

القاهرة 3 مارس آذار (رويترز) - واصل الدولار قفزاته في السوق الموازية بمصر اليوم الخميس ليصل إلى 9.5 جنيه لأول مرة دون أي بوادر على انحسار أزمة شح الدولار رغم طرح شهادات دولارية للمصريين العاملين في الخارج ووصول قروض بالعملة الصعبة للبلاد.

وقال ثلاثة متعاملين في السوق الموازية لرويترز اليوم إن الدولار قفز إلى 9.50 جنيه مقابل 9.40 جنيه أمس الأربعاء و9.25 جنيه الخميس الماضي.

وفي المقابل استقر الجنيه في عطاء البنك المركزي اليوم عند 7.73 جنيه للدولار دون تغيير عن عطاء الثلاثاء.

ويسمح البنك رسميا لمكاتب الصرافة ببيع الدولار بفارق 15 قرشا فوق أو دون سعر البيع الرسمي. لكن السوق السوداء في العملة تنشط مع شح الدولار.

وقال متعامل في السوق الموازية لرويترز "هناك طلب كبير على شراء الدولار ولكن المعروض ضعيف جدا. من معه دولار محتفظ به وهذا أحد أسباب القفزات السريعة في السعر."

ويأتي الهبوط الحاد للجنيه أمام الدولار رغم دخول اجمالي 1.4 مليار دولار خزينة البنك المركزي المصري في صورة قرضين من الصين والبنك الافريقي للتنمية منذ بداية العام.

كما أطلقت مصر الاثنين الماضي برنامجا جديدا لتشجيع ملايين المصريين المقيمين بالخارج على استثمار مدخراتهم الدولارية في شهادات خاصة من شأنها تخفيف أزمة نقص العملة الأجنبية.

ولم يعلن البنك المركزي أو أي من البنوك المشاركة في المبادرة حتى الآن أي معلومات عن مدى الإقبال على الشهادات.

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصا حادا في الدولار منذ انتفاضة 2011 والقلاقل السياسية التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وتحويلات المصريين في الخارج وهي المصادر الرئيسية للعملة الصعبة.   يتبع