3 آذار مارس 2016 / 12:26 / منذ عامين

مقدمة 2-وزارة: اتفاق لحل مشاكل شركات الطيران في مصر بشأن تحويل الأرباح

(لإضافة تعليقات من الخطوط البريطانية ولوفتهانزا)

القاهرة 3 مارس آذار (رويترز) - قالت وزارة الطيران المدني المصرية اليوم الخميس إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع البنك المركزي المصري على سداد كامل مستحقات شركات الطيران الأجنبية العاملة في البلاد ”بالنقد الأجنبي“ من خلال برامج سداد خلال الفترة المقبلة.

ولم يخض البيان في أي تفاصيل عن حجم المديونية أو طرق السداد.

وكان مسؤول بالبنك المركزي المصري أبلغ رويترز الليلة الماضية أنه تم حل جميع مشاكل شركات الطيران بما في ذلك المشكلة الأخيرة المتعلقة بالخطوط البريطانية بشأن تحويل الأرباح للخارج.

وقال المسؤول ”تم حل جميع مشاكل شركات الطيران تماما وتسوية المشكلة الأخيرة المتعلقة بالخطوط البريطانية بشأن تحويل الأرباح للخارج.“

وقال جهاد الغزالي عضو المجلس الاستشاري لوزير السياحة المصري في لقاء مع قناة العربية التلفزيونية اليوم ”البنك المركزي اتصل ببعض الشركات أمس واتفق على تحويل 50 بالمئة للشركة البريطانية والباقي سيتم تحويله على دفعات وجاري الاتصال بشركات أخرى.“

وذكرت وسائل إعلام محلية مصرية في الأيام القليلة الماضية أن الخطوط الجوية البريطانية علقت مبيعات التذاكر في مصر بالجنيه وجعلت الحجز بالدولار أو بطاقات الائتمان بسبب عدم قدرتها على تحويل الأرباح من مصر.

وقالت الخطوط البريطانية في بيان إنه تم حل المشكلة لكنها لم تذكر تفاصيل.

وقالت متحدثة ”كانت تلك المشاكل خارج سيطرتنا لكن يسرنا حلها ومن اليوم يمكن للعملاء الحجز بالعملة المحلية على موقع الخطوط البريطانية أو عبر مركز الخدمة التابع لنا.“

في غضون ذلك وجهت لوفتهانزا الشكر للحكومة على حل المشكلة دون أن تعطي تفاصيل عن خطط الدفع.

وقال متحدث باسم لوفتهانزا لرويترز ”ستواصل مجموعة لوفتهانزا أخذ كل الإجراءات الضرورية لتخفيف تداعيات أزمة العملة الصعبة الحالية في افريقيا والشرق الأوسط.“

كانت اير فرانس-كيه.ال.ام الفرنسية الهولندية قالت الشهر الماضي إنها تعجز عن تحويل الإيرادات إلى خارج مصر منذ أكتوبر تشرين الأول وإنها طلبت الأسبوع الماضي من وزارة السياحة ومحافظ البنك المركزي المساعدة في حل مشكلة التأخيرات.

ولم ترد اير فرانس-كيه.ال.ام على الفور على طلبات للتعليق.

وحثت الشركة مصر على الإفراج عن ما يصل إلى 100 مليون جنيه مصري (13 مليون دولار) إيرادات تعجز عن تحويلها إلى الخارج بسبب شح الدولار قائلة إن التأخيرات تزيد صعوبة العمل هناك.

وتواجه مصر المعتمدة على الاستيراد نقصا حادا في الدولار منذ انتفاضة 2011 والقلاقل السياسية التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب المصدرين الرئيسيين للعملة الصعبة. وتراجعت الاحتياطيات الأجنبية أكثر من النصف إلى حوالي 16.4 مليار دولار.

وتعرض الجنيه المصري لضغوط مع تناقص الاحتياطيات لكن البنك المركزي متردد في خفض قيمته تخوفا من تأجيج التضخم.

الدولار = 7.83 جنيه تغطية صحفية إيهاب فاروق - شارك في التغطية على عبد العاطي وأحمد أبو العنين - إعداد أحمد إلهامي- تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020223948031

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below