الجنيه المصري مستقر في العطاء الرسمي والسوق السوداء

Tue Jun 28, 2016 3:31pm GMT
 

القاهرة 28 يونيو حزيران (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري سعر الجنيه مستقرا مقابل الدولار في العطاء الدوري لبيع الدولار اليوم الثلاثاء في حين استقرت العملة أيضا في السوق السوداء.

وباع البنك المركزي 117.1 مليون دولار حيث بلغ أقل سعر مقبول 8.78 جنيه للدولار.

وقال ثلاثة متعاملين إن سعر السوق السوداء بلغ 11.05-11.08 جنيه للدولار دون تغير عن الأسبوع السابق. لكنهم لم يذكروا أحجام الصفقات.

ويبقي البنك المركزي على الجنيه قويا بشكل مصطنع منذ خفض قيمة العملة في مارس آذار إلى 8.78 جنيه للدولار من 7.7301 وأعلن عن سياسة أكثر مرونة لسعر الصرف.

ويجري تقنين استهلاك الدولار عبر عطاءات أسبوعية لبيع العملة الصعبة مع إعطاء الأولوية لتمويل واردات السلع الضرورية.

وفي 17 يونيو حزيران رفعت لجنة السياسة النقدية سعر الإيداع لأجل ليلة واحدة من 10.75 بالمئة إلى 11.75 بالمئة ليسجل أعلى مستوياته في عشر سنوات. ورفعت اللجنة سعر الإقراض لليلة واحدة من 11.75 بالمئة إلى 12.75 بالمئة وهو أعلى مستوى له منذ 2008.

وثمة نقص في الدولار بالنظام المصرفي الرسمي منذ انتفاضة 2011 التي أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب المصدرين الرئيسيين للعملة الصعبة مما زاد صعوبة الاستيراد. ويعتمد مستوردون كثيرون الآن على السوق السوداء لتدبير العملة بسعر أعلى.

وتراجع الجنيه في السوق السوداء منذ خفض قيمته في مارس آذار عندما كان السعران الرسمي والموازي متقاربين. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)