مقدمة 1-وزير التجارة: العجز التجاري المصري ينخفض 7 مليارات دولار منذ يناير

Tue Sep 20, 2016 12:13pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل اليوم الثلاثاء إن العجز التجاري لبلاده تقلص بواقع سبعة مليارات دولار منذ يناير كانون الثاني مضيفا أن الصادرات قد تزيد بنسبة عشرة بالمئة إذا قررت السلطات تخفيض قيمة العملة المحلية مما سيساعد على تقليص العجز التجاري أكثر.

وتتصاعد الضغوط على البنك المركزي المصري من أجل تخفيض قيمة العملة في الوقت الذي تصارع فيه مصر من أجل إنعاش الاقتصاد الذي تضرر من الاضطرابات السياسية التي أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة.

وظل البنك المركزي يتعامل مع الأزمة من خلال طرح عطاءات لبيع الدولار يعطي الأولوية فيها لواردات السلع الضرورية والمصدرين الذين يحتاجون إلى استيراد المواد الخام اللازمة للصناعات التحويلية.

وأدت سياسة الإبقاء على قوة مصطنعة للعملة إلى تهاوي احتياطي النقد الأجنبي من 36 مليار دولار قبل انتفاضة 2011 إلى نحو 16.5 مليار في أغسطس آب.

وقال قابيل في مؤتمر يورومني إن خفض قيمة الجنيه سيدعم التجارة من خلال كبح الواردات وزيادة الصادرات وإن ذلك سيؤدي إلى زيادة الصادرات بنسبة عشرة بالمئة.

وأدى تقنين البنك المركزي للدولار أيضا إلى هبوط حاد في حجم الواردات.

وقال قابيل إن واردات مصر انخفضت بواقع ستة مليارات دولار منذ يناير كانون الثاني في حين زادت الصادرات بواقع مليار دولار مما أدى إلى تقلص العجز التجاري بواقع سبعة مليارات دولار.

وبالنسبة للفترة من يناير كانون الثاني إلى يونيو حزيران بلغ حجم العجز التجاري نحو 173 مليار جنيه مصري (19.5 مليار دولار) بانخفاض نسبته 11.3 بالمئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

(الدولار = 8.8799 جنيه مصري) (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)