الجنيه المصري يستقر في عطاء المركزي ويتراجع في السوق السوداء

Tue Sep 20, 2016 1:57pm GMT
 

القاهرة 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبقى البنك المركزي المصري على الجنيه مستقرا مقابل الدولار في عطائه الدوري لبيع العملة الصعبة اليوم الثلاثاء بينما تراجعت العملة في السوق السوداء.

وباع البنك المركزي 119.1 مليون دولار بسعر 8.78 جنيه للدولار دون تغير عن سعره في العطاء السابق.

وكان لدى مصر احتياطيات أجنبية بلغت 36 مليار دولار قبل الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011 قبل أن تتقلص تلك الاحتياطيات جراء الاضطرابات السياسية التي أعقبت الانتفاضة وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الموردين الأساسيين للعملة الصعبة.

وتتسع الفجوة بين السعر الرسمي وسعر السوق السوداء بما يفرض ضغوطا إضافية لخفض قيمة العملة. وقال أحد المتعاملين في السوق السوداء إنه باع الدولار بسعر 12.8 جنيه مقارنة مع 12.77 جنيه في السادس من سبتمبر أيلول لكنه لم يكشف عن حجم الصفقة.

وتوصلت مصر إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على 12 مليار دولار ضمن برنامج إقراض مدته ثلاث سنوات تأمل في أن يقلص فجوة التمويل التي تعاني منها البلاد ويؤدي إلى استعادة ثقة السوق وتشجيع الاستثمارات بما قد يساعد على تخفيف أزمة العملة.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)