متعاملون: الدولار يقفز إلى 13.10 جنيه في السوق السوداء بمصر

Tue Sep 27, 2016 1:04pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال أربعة متعاملين في السوق الموازية للعملة في مصر لرويترز اليوم الثلاثاء إن الدولار واصل قفزاته الشديدة بالسوق السوداء ليصل إلى 13.10 جنيه مسجلا أعلى مستوياته منذ يوليو تموز.

وقال مصرفيون بقطاعات الخزانة في البنوك المصرية لرويترز اليوم إن سعر الدولار في السوق الموازية تسارع بوتيرة لم يشهدها من قبل خلال الساعات القليلة الماضية وسط تكهنات بخفض وشيك لقيمة الجنيه وشح واضح في المعروض من العملة الصعبة.

وجرى تداول الدولار في السوق الموازية الاسبوع الماضي عند 12.80 جنيه. لكن وتيرة ارتفاع سعر الدولار تسارعت بداية من الأسبوع الحالي إلى أن وصل أمس إلى 12.95 جنيه قبل خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ثم إلى 13 جنيها بعد الخطاب. وبحلول الساعة 1100 بتوقيت جرينتش اليوم بلغ الدولار في السوق السوداء 13.10 جنيه.

وقال متعامل في السوق الموازية "السعر ارتفع بشدة منذ خطاب الرئيس الذي أكد فيه أن أسعار السلع الرئيسية ستنخفض خلال شهرين بغض النظر عن سعر الدولار."

وقال السيسي أمس الاثنين إن بلاده تعكف حاليا على تنفيذ برنامج لزيادة المعروض من السلع الأساسية لضبط الأسعار خلال شهرين وذلك "بغض النظر عن سعر الدولار".

وتوفير الغذاء بأسعار في متناول المواطنين قضية سياسية قابلة للانفجار في مصر التي يعيش عشرات الملايين من سكانها على حد الكفاف وحيث ساهم السخط على الأوضاع الاقتصادية في الإطاحة برئيسين خلال خمس سنوات.

وقالت بلتون المالية في مذكرة بحثية اليوم تعليقا على خطاب الرئيس "الجزء الأهم من الخطاب هو عندما أشار الرئيس إلى أن الحكومة ستعزز إمدادات المواد الغذائية الأساسية بأسعار معقولة ’خلال شهر أو اثنين بغض النظر عن سعر الدولار’ أمام الجنيه. ومن المثير للاهتمام أن الرئيس شدد على سعر الصرف من خلال تكرار النصف الأخير من الجملة وهي ’بغض النظر عن سعر الدولار’.

"لابد من أخذ خطاب الرئيس بجدية شديدة على أنه تمهيد نفسي للتعويم وتبعاته."   يتبع