مقدمة 1-مجلس الشورى المصري يوافق على مشروع قانون الصكوك دون عرضه على الأزهر

Tue Mar 19, 2013 3:07pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد لطفي

القاهرة 19 مارس آذار (رويترز) - وافق مجلس الشورى المصري اليوم الثلاثاء بشكل نهائي على مشروع قانون يتيح إصدار السندات الإسلامية (الصكوك) لأول مرة في البلاد لكن الموافقة جاءت دون عرض مشروع القانون على الأزهر.

وتمت الموافقة برفع الأيدي وقال أحمد فهمي رئيس المجلس "أعلن الموافقة النهائية على مشروع القانون ويرسل للسيد رئيس الجمهورية لإصداره."

وأجرى فهمي تصويتا على إحالة مشروع القانون إلى هيئة كبار العلماء التابعة للأزهر لمراجعته لكن الاقتراح لم ينل الأغلبية.

وينص الدستور المصري على أخذ رأي هيئة علماء الأزهر في الشؤون الخاصة بالشريعة الإسلامية.

وتعيش مصر منذ ديسمبر كانون الأول جدلا واسعا بسبب مساع لوضع مشروع قانون للصكوك السيادية أثارت جميعها مخاوف من احتمال بيع أصول مملوكة للدولة في حالة عجزها عن سداد مستحقات حملة الصكوك.

ورفض الأزهر في ديسمبر كانون الأول مسودة لقانون الصكوك أرسلتها إليه الحكومة معتبرا أنها تتيح تمليك أصول الدولة لحملة الصكوك في حال التعسر وأنها تتيح للأجانب الاكتتاب بلا سقف في الأصول السيادية.

ولتهدئة المخاوف قالت الحكومة إنها لن تستخدم أصولا تمس الأمن القومي كقناة السويس وتعهدت بتعديل المسودة تبعا لملاحظات الأزهر.   يتبع