وزير المالية: تخفيض التصنيف الائتماني لمصر لن يؤثر على الصكوك

Sun May 12, 2013 10:02am GMT
 

من أحمد لطفي

القاهرة 12 مايو أيار (رويترز) - قال وزير المالية المصري اليوم الأحد إن تخفيض التصنيف الائتماني لبلاده لن يؤثر على جاذبية السندات الإسلامية (الصكوك) التي تعتزم الحكومة إصدارها في الفترة المقبلة.

وخفضت وكالة ستاندرد اند بورز الخميس الماضي التصنيف الائتماني لمصر للمرة الثانية خلال ستة أشهر.

وقال فياض عبد المنعم وزير المالية الذي استلم منصبه مطلع الأسبوع الماضي "تخفيض التصنيف الائتماني لا يؤثر على الصكوك وإنما يؤثر على السندات الحكومية فقط."

وتسعى مصر لإصدار صكوك لتمويل عجز موازنة متفاقم وإنشاء مشروعات جديدة تخفف الغضب الشعبي المتأجج منذ انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وتوقع المرسي حجازي وزير المالية الذي ترك منصبه الأسبوع الماضي أن تدر الصكوك السيادية على البلاد عشرة مليارات دولار سنويا.

وقال عبد المنعم ردا على سؤال للصحفيين في ورشة عمل للتمويل الإسلامي بالقاهرة اليوم "هناك إصدارات (صكوك) صدرت (في الخارج) بدون تصنيف ائتماني وتمت تغطيتها ثلاث مرات."

وخفضت ستاندرد اند بورز التصنيف الأجنبي والمحلي طويل الأجل لمصر إلى ‭‭‭‭‭‭‭CCC+‬‬‬‬‬‬‬ والتصنيف الأجنبي والمحلي قصير الأجل إلى ‭‭‭‭‭‭‭C‬‬‬‬‬‬‬ بعدما خفضت التصنيف طويل الأجل للبلاد إلى ‭‭‭‭‭‭‭B-‬‬‬‬‬‬‬ من ‭‭‭‭‭‭‭B‬‬‬‬‬‬‬ في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وذكر عبد المنعم أن الوزارة تعد اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك الذي أقره رئيس الجمهورية الأسبوع الماضي والذي يتيح للحكومة المصرية وشركات القطاع الخاص إصدار الصكوك لأول مرة.

وكان الوزير يتحدث في افتتاح ورشة عمل عن التمويل الإسلامي بمقر وزارة المالية تستمر حتى الخميس المقبل لمناقشة التطبيقات العملية لإصدارات الصكوك. (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)