مقابلة-بنك البركة الإسلامي البحريني يتوقع مزيدا من التوسع

Mon Feb 17, 2014 7:44am GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 17 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك البركة الإسلامي إن البنك الذي مقره البحرين يتوقع نمو صافي الربح 15 بالمئة على الأقل هذا العام مع تعافي أعماله في أنحاء المنطقة التي تأثرت باضطرابات الربيع العربي.

وسيتعزز النمو أيضا بدخول البنك سوقي المغرب وليبيا وتوسعه في تونس التي أصبحت السلطات النقدية فيها أكثر ترحيبا بالأنشطة المصرفية الإسلامية.

وقال عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للبنك إن البركة الذي يعمل في أنحاء الشرق الأوسط وآسيا وافريقيا سيعلن عن زيادة في خانة العشرات لأرباح 2013 بفضل نمو أعماله الرئيسية وزيادة 15 بالمئة في الإقراض.

وأبلغ رويترز في عمان "العام الماضي كان عاما جيدا جدا لكل وحداتنا وحققنا زيادة في الأرباح. في 2014 نتوقع ارتفاع أرباحنا في خانة العشرات. زيادة 15 بالمئة على الأقل."

وقال يوسف إن أنشطة البنك في الدول العربية في مصر وتونس وحتى في سوريا اجتازت على ما يبدو أسوأ تداعيات الأزمة السياسية مشيرا إلى الانتفاضات التي بدأت في تونس أواخر 2010 ثم اتسع نطاقها.

وأضاف "الأوضاع تعود إلى طبيعتها. العوامل السياسية محسوبة بالفعل."

وفي تونس حيث كانت قوانين البنوك قبل الثورة لا تشجع البنوك الإسلامية نال البركة موافقة البنك المركزي في نهاية العام الماضي لتحويل نشاطه الخارجي إلى نشاط داخلي في خطوة ستسرع النمو.

ويعتزم البنك فتح 15 فرعا على الأقل في تونس على مدى عامين. ويملك البنك حاليا عشرة فروع هناك.   يتبع