مشروع سكر مصري يحصل على تمويل إسلامي

Mon Apr 28, 2014 10:05am GMT
 

28 أبريل نيسان (رويترز) - قال رعاة مشروع النوران لإنتاج السكر في مصر اليوم الاثنين إن المنشأة البالغة قيمتها 2.5 مليار جنيه مصري (357 مليون دولار) قد تبدأ العمل في 2016 بعد الحصول على حزمة تمويل إسلامي.

وقالت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص إن من المتوقع أن يكرر مصنع النوران أكثر من 500 ألف طن من السكر سنويا الأمر الذي قد يقلص اعتماد مصر على استيراد السكر بما يصل إلى 25 بالمئة.

وقالت المؤسسة وهي ذراع القطاع الخاص للبنك الإسلامي للتنمية في جدة إنها قدمت حزمة تمويل تتضمن استثمارا مساهما وتمويلا وسطيا وضمانات تحت الطلب بما يصل إلى 46 مليون دولار.

وقال البيان إن من المتوقع الانتهاء من أعمال بناء المنشأة وبدء العمليات في 2016.

ومن بين مساهمي المشروع شركة النوران للتجارة المتعددة ومؤسسة تنمية القطاع الخاص والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ومقره الكويت وشركة السكر والصناعات التكاملية المصرية.

وفي بيان منفصل قالت النوران للتجارة المتعددة وهي شركة خاصة لتجارة السكر إن اتحادا يضم 13 بنكا من بينها بنك مصر وبنك عوده ومصرف أبوظبي الإسلامي رتب تمويليا رئيسيا للمشروع.

وقالت النوران إن البنوك ستقدم ما يصل إلى 900 مليون جنيه في إطار التسهيل الرئيسي وتدبر مبلغا إضافيا للوصول بالإجمالي إلى 1.5 مليار جنيه منها 16 بالمئة بالدولار الأمريكي.

وأضافت أن من المتوقع أن يوفر المشروع ثلاثة آلاف فرصة عمل جديدة وأن يوظف أكثر من 55 ألف عامل بشكل مباشر وغير مباشر لدى بدء النشاط التجاري.

(الدولار = 6.9953 جنيه مصري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)