وحدة للإسلامي للتنمية تقدم خدمات إعادة تأمين لمشروعات أباتشي في مصر

Mon Feb 2, 2015 11:20am GMT
 

2 فبراير شباط (رويترز) - قدمت وحدة تابعة للبنك الإسلامي للتنمية الذي يتخذ من جدة مقرا له خدمات إعادة تأمين متوافقة مع الشريعة الإسلامية بقيمة 80 مليون دولار لتغطية المخاطر السياسية على مشروعات للنفط والغاز في مصر.

ويزداد الإقبال على هذه الضمانات الائتمانية التي تقدمها شركات إعادة التأمين مثل المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات وتجذب مجموعة أوسع من الشركات إلى أسواق رأس المال الإسلامية.

وقالت المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات في بيان أمس الأحد إن الصفقة تغطي وثائق تأمين مؤسسة الاستثمارات الخاصة في الخارج المتعلقة بمشروعات للتنقيب لشركة أباتشي التي تتخذ من هيوستون مقرا لها.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تبحث فيه مصر عن مصادر جديدة للطاقة لمواجهة أسوأ أزمة طاقة تشهدها منذ عقود بسبب انخفاض إنتاج الغاز وارتفاع معدل الاستهلاك.

وقال هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي بالإنابة للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات إن هذه السياسة ستسمح للبلاد بالحفاظ على الاستثمار الأجنبي المباشر خلال "فترة انتقالية حرجة".

وأباتشي هي أكبر مستثمر أمريكي في مصر وأكبر منتج للغاز الطبيعي في الصحراء الغربية حيث منحتها الحكومة عددا من الامتيازات.

وفي ديسمبر كانون الأول وقعت أباتشي وشل مصر أول عقد للتكسير الهيدروليكي في البلاد وهي عملية تتضمن ضخ كميات من المياه والرمال والمواد الكيماوية في الآبار لاستخراج المزيد من النفط أو الغاز. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)