بورصات الشرق الأوسط ترتفع مع صعود أسعار النفط والأسهم العالمية

Thu Dec 24, 2015 11:34am GMT
 

1015 جمت - وجدت بورصات الشرق الأوسط اليوم الخميس دعما في تعافي أسعار النفط والأسهم العالمية وإن كانت أحجام التداول متوسط لغياب الكثير من المستثمرين الأجانب بسبب عطلة عيد الميلاد وما أعلنته السعودية عن سياستها بشأن الميزانية.

وارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية 0.7 في المئة وتركز معظم النشاط على أسهم المضاربة التي يفضلها المستثمرون المحليون مثل سهم الشركة السعودية للطباعة والتغليف الذي صعد خمسة في المئة وسهم الشركة السعودية للأسماك الذي ارتفع 4.7 في المئة.

وسجلت الأسهم القيادية أداء دون المستوى حيث انخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 في المئة.

وقفز سهم المملكة القابضة 6.3 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها قادت مع الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال مجموعة من المستثمرين للاستحواذ على حصة 5.3 بالمئة في شركة ليفت الامريكية لخدمات المواصلات مقابل 247.7 مليون دولار.

وارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.6 بالمئة بدعم من تعاف قوي لسهم الخليج الدولية للخدمات التي تقدم خدمات منصات الحفر حيث صعد السهم الذي كان الأكثر تداولا في السوق بنسبة 5.7 بالمئة.

وارتفع سهم بنك قطر الدولي الإسلامي ثلاثة في المئة بعد أن أعلن البنك اليوم الخميس إنه وقع اتفاقا مع بنك القرض العقاري والسياحي المغربي لتأسيس بنك في المغرب التي بدأت لتوها في تطوير قطاع للتمويل الإسلامي. وهذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها البنك القطاع المصرفي المغربي.

وفي القاهرة ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.6 بالمئة. وقفز سهم أوراسكوم تليكوم 9.5 بالمئة وقد اكتسب قوة منذ أن قال البنك التجاري الدولي الأسبوع الماضي إنه وافق على العرض المقدم من أوراسكوم للاستحواذ على سي.آي كابيتال المملوكة للبنك مقابل نحو مليار جنيه (128 مليون دولار).

وأغلقت بورصات الإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان بسبب العطلات.

  يتبع