11 كانون الثاني يناير 2016 / 13:06 / منذ عامين

مبيعات الأجانب تهبط ببورصة مصر

1235 جمت - ‬‬دفعت مبيعات الأجانب على الأسهم القيادية وخاصة سهم البنك التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي لهبوط السوق بقوة خلال معاملات اليوم الاثنين وسط سيولة متوسطة.

وجاء التراجع اليوم وسط انخفاضات قوية للأسهم العالمية والخليجية الاسبوع الماضي مع تنامي التوترات الإقليمية وبيانات عالمية مخيبة للآمال.

وهبط المؤشر الرئيسي 2.17 بالمئة ليغلق عند 6634.98 نقطة والمؤشر الثانوي 1.73 بالمئة إلى 374.45 نقطة.

وبلغت قيم التداول 540.822 مليون جنيه.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 3.9 بالمئة ليغلق عند 35.72 جنيه وصاحب تراجع السهم سرعة في مبيعات الأجانب عليه.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما مالت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 78 بالمئة من التداولات والأجانب على 12.4 بالمئة والأفراد على 69 بالمئة.

وخسرت أسهم هيرميس 4.03 بالمئة وبالم هيلز 3.5 بالمئة وطلعت مصطفى ستة بالمئة وأوراسكوم للاتصالات ثلاثة بالمئة وبورتو 2.6 بالمئة.

ونصحت نعيم للوساطة في الأوراق المالية المستثمرين بتخفيف المراكز وقالت إن حد إيقاف الخسائر 6690 نقطة.

وانخفضت أسهم عامر 2.3 بالمئة والقلعة 3.4 بالمئة وسوديك 2.8 بالمئة وبايونيرز 0.4 بالمئة والمصرية للاتصالات 2.2 بالمئة.

---------------------

1010 جمت - واصل سوق الكويت للأوراق المالية هبوطه اليوم متأثرا بانخفاض أسعار النفط وأغلق مؤشره الرئيسي منخفضا 0.58 في المئة إلى 5387 نقطة في حين هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.4 في المئة إلى 857.9 نقطة.

وقال نواف الشايع المحلل المالي لرويترز إن السوق الكويتي كان يفترض أن يكون قد امتص الصدمات المتعلقة بهبوط أسعار النفط ومشكلات الاقتصاد الصيني لكنه لايزال "على حاله دون تغيير."

وأضاف الشايع "المتداولون يتوقعون الأسوأ.. لقد أصبح الابتعاد عن السوق أسلم الطرق للنجاة.. الاسهم في هبوط مستمر وكل يوم تكسر مستويات جديدة..المستثمرون متخوفون من القادم."

وبنهاية الجلسة هبطت أسهم زين 1.5 في المئة وأجيليتي 1.2 في المئة وأمريكانا 2.9 في المئة. كما انخفضت أسهم كيبكو وبنك الكويت الدولي 1.8 في المئة وبنك برقان 4.05 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بيت التمويل الكويتي 3.1 في المئة والوطنية العقارية 1.2 في المئة وجي اف اتش 2.5 في المئة.

--------------------

0913 جمت -‭‭‭‭ ‬‬‬‬دفعت مبيعات الأجانب على سهم البنك التجاري الدولي صاحب أكبر وزن نسبي في المؤشر الرئيسي لتراجع السوق خلال بداية معاملات اليوم الاثنين.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.79 بالمئة ليصل إلى 6728.8 نقطة والمؤشر الثانوي 0.49 بالمئة إلى 379.2 نقطة.

وبلغت قيم التداول 175.525 مليون جنيه.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 1.8 بالمئة ليصل إلى 36.50 جنيه وصاحب تراجع السهم سرعة في مبيعات الأجانب عليه.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى الشراء بينما مالت معاملات الأجانب إلى البيع. واستحوذ المصريون على 81 بالمئة من التداولات حتي الآن والاجانب على 13.3 بالمئة والأفراد على 73.5 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "التجاري الدولي يستهدف مستوى 35.80-36 جنيها. أنظار المستثمرين الآن على الأسواق الخارجية أكثر من السوق المحلي."

وتراجعت بشدة الأسواق العالمية والخليجية خلال الاسبوع الماضي وسط توترات إقليمية وبيانات عالمية مخيبة للآمال.

ونزلت في القاهرة اليوم أسهم بالم هيلز 3.5 بالمئة وطلعت مصطفى 5.1 بالمئة واوراسكوم للاتصالات 1.5 بالمئة وجهينة 2.6 بالمئة.

وشارك في التراجع أسهم المصرية للاتصالات 1.7 بالمئة وسوديك والقلعة اثنين بالمئة وإعمار مصر 5.6 بالمئة.

-------------------

0915 جمت - هبط المؤشر السعودي في مستهل تعاملات الاثنين لأدنى مستوى في نحو خمس سنوات متأثرا بنزول جماعي للأسهم القيادية في ظل استمرار هبوط اسعار النفط والمخاوف بشأن التباطؤ في الصين أكبر الأسواق لشركات البتروكيماويات السعودية.

وانخفض المؤشر 1.9 بالمئة إلى 5975.8 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ السابع من مارس اذار 2011.

ومن بين 163 سهما جرى التداول عليها انخفض 144 سهما وارتفع 11 سهما آخرين فيما استقرت ثمانية أسهم دون تغيير.

وسجل سهم الأهلي التجاري أكبر الخسائر على المؤشر وهبط 3.3 بالمئة.

ونزلت الأسهم الاسيوية لأقل مستوى في أربعة أعوام مع تنامي الشكوك بشأن قدرة بكين على إدارة ثاني أكبر اقتصاد في العالم. ونزلت المؤشرات الرئيسية في الصين أكثر من ثلاثة في المئة في وقت ما.

والصين أهم سوق لشركات البتروكيماويات السعودية التي تضررت بشدة جراء هبوط اسعار النفط منذ يونيو حزيران 2014.

وانخفض مؤشر البتوكيماويات 1.7 بالمئة وهبط سهم سابك 2.2 بالمئة.

كما انخفضت أسهم المراعي والراجحي وجبل عمر وجرير والاتصالات السعودية وصافولا بنسب تراوحت بين 1.2 و6.1 بالمئة.

في المقابل ارتفعت اسهم اسمنت ينبع 2.5 بالمئة والمتقدمة 1.2 بالمئة والسعودي الفرنسي 0.4 بالمئة.

-------------------

0915 جمت - استمرت خسائر بورصات الخليج اليوم الاثنين قبل موسم اعلان نتائج الشركات في حين تدفع المخاوف بشأن التباطؤ في الصين المستثمرين للعزوف عن المخاطرة.

ونزلت الأسهم الاسيوية لأقل مستوى في أربعة أعوام مع تنامي الشكوك بشأن قدرة بكين على إدارة ثاني أكبر اقتصاد في العالم. ونزلت المؤشرات الرئيسية في الصين أكثر من ثلاثة في المئة في وقت ما.

وأضرت المخاوف إزاء التباطؤ في الصين بالمعنويات في أسواق الخليج. ونزلت بورصة دبي 1.1 في المئة مع تبدد المكاسب المبكرة. ونزل سهم إعمار العقارية 2.3 في المئة.

وتفادى سهم إرابتك الاتجاه النزولي حيث ارتفع 3.5 في المئة بعد أن أرست عليها شركة ارابتك للمقاولات ومقرها دبي عقدا بقيمة ملياري درهم (544.5 مليون دولار) لبناء 1017 فيلا فاخرة في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وزاد سهم الدار 0.5 في المئة وساهم في صعود بورصة أبوظبي 0.1 في المئة. وكانت الاسهم القيادية الداعم الرئيسي لبورصة العاصمة وزاد سهم بنك الخليجي الأول 0.4 في المئة ومصرف أبوظبي الإسلامي 1.6 في المئة. ويتوخى مستثمرون اقليميون ودوليون الحذر قبل موسم اعلان النتائج وأبقى القلق أحجام التداول متواضعة.

وقال مدير صندوق في دبي "سيحجم مديرو الصناديق عن تكوين مراكز في السوق لحين زوال الصخب الناجم عن التدافع المذعور على البيع."

وفي قطر تراجع مؤشر بورصة الدوحة 0.5 في المئة متجها لتسجيل خسائر لليوم الثالث على التوالي.

وتراجع 12 سهما في حين لم يرتفع سوى سهم واحد فقط ودفعت أسهم البنوك البورصة للهبوط. ونزل سهم كل من مزايا قطر للتطوير العقارية ومصرف الريان الإسلامي أكثر من واحد في المئة.

-------------------

0622 جمت -انخفضت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الإثنين مع استمرار هبوط أسعار النفط الذي يشكل العصب الحيوي لاقتصاد هذه الدولة عضو منظمة أوبك.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.17 في المئة إلى 5409 نقطة بينما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.05 في المئة إلى 561 نقطة.

هبطت أسعار النفط الخام أكثر من اثنين في المئة في بداية التعامل بآسيا اليوم الاثنين حيث وصل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في بداية التعامل إلى مستوى متدن بلغ 32.43 دولار للبرميل قبل أن يعاود ارتفاعه بشكل طفيف إلى 32.51 دولار بحلول الساعة 0038 بتوقيت جرينتش وإن كان مازال منخفضا 65 سنتا.

وجاء انخفاض النفط مع تنامي حالة انعدام ثقة المتعاملين في أن تشهد السوق انتعاشا كبيرا في وقت قريب بل وتوقع هبوط الأسعار بشكل أكبر .

وقال مجدي صبري المحلل المالي أن الهبوط المتتالي لأسعار النفط جعل المتداولين في بورصة الكويت أكثر متابعة وأكثر حساسية تجاه تطورات الاقتصاد العالمي لاسيما المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الصيني.

وأضاف أن هناك حالة من "عدم الثقة" تتزايد يوميا في السوق الكويتي وحتى في الأسهم القيادية بما فيها اسهم المصارف التي كانت تمثل دائما الملاذ الآمن للمتداولين لأن "الانخفاض أصبح يشمل الجميع."

وانخفضت أسهم أجيليتي 1.2 في المئة وكيبكو 1.8 في المئة وأمريكانا 1.9 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.04 في المئة وميزان القابضة 1.9 في المئة والمستثمرون 2.4 في المئة. (تغطية صحفية إيهاب فاروق- تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below