تلينور النرويجية تستعيد سيطرة جزئية على فيمبلكوم

Wed Feb 15, 2012 8:08pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من تلينور والتيمو)

أوسلو 15 فبراير شباط (رويترز) - استردت تلينور النرويجية سيطرة جزئية على مجموعة فيمبلكوم للاتصالات من مجموعة ألفا التابعة للملياردير الروسي ميخائيل فريدمان في خطوة تمنحها دورا أكبر في استراتيجية المجموعة وقد تطيل أمد النزاع بين المساهمين الرئيسيين.

وقالت تلينور اليوم الأربعاء إنها اشترت 234 مليون سهم في فيمبلكوم من ويذر انفستمنتس التابعة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس لترتفع حصتها في حقوق التصويت إلى 36.36 في المئة من 25 في المئة وهو ما جعلها تستغني عن مواصلة إجراءات التحكيم ضد خصمها السابق المساهم شركة التيمو التابعة لمجموعة ألفا.

ودفعت تلينور 374.4 مليون دولار لشراء الأسهم الممتازة من ويذر انفستمنتس وهو ما سيعيد حصتها التصويتية إلى ما كانت عليه تقريبا عند 36 بالمئة قبل انخفاضها إلى 25 بالمئة نتيجة لصفقة فيمبلكوم مع ساويرس.

وقال داج ملجارد المتحدث باسم تلينور لرويترز "هذه ليست مناورة لأحد لكنها استعادة لوضع الملكية الذي كنا عليه قبل الصفقة."

وكانت تلينور عارضت شراء فيمبلكوم لحصة أغلبية في أوراسكوم تليكوم المصرية وويند الإيطالية من رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس العام الماضي وقالت إن هذا الاستحواذ سيحمل المجموعة ديونا أكثر من اللازم ويصرف اهتمامها عن استرداد حصتها في السوق الروسية ويحرم تلينور من بعض السيطرة بطريقة مجحفة.

وكان اتفاق المساهمين بين ألتيمو وتلينور يعطي تلينور حق الشفعة في الاحتفاظ بسيطرة تصويتية في حالة تغير هيكل الملكية لكن التيمو حاولت إلغاء الاتفاق في مناورة جرت عن طريق بيع أسهم ووصفتها تلينور بالخداع.

ودعمت ألتيمو -المساهم المنافس لتلينور في فيمبلكوم والتابعة لمجموعة ألفا التي يملكها الملياردير الروسي ميخائيل فريدمان- الصفقة وواجهت تلينور في التحكيم مما أطال أمد معركة شرسة بشأن استراتيجية فيمبلكوم يرجع تاريخها إلى أواخر العقد الماضي.

وقال يفجيني دومالكين المتحدث باسم التيمو "تلقينا بيان تلينور قبل ساعتين. لسنا طرفا في هذا الاتفاق ولسنا مستعدين للتعليق بالتفصيل لأننا نفحص المسألة بعناية من الناحية القانونية في المقام الأول."   يتبع