الجزائر تطلب مستشارين في صفقة أوراسكوم تليكوم

Mon Oct 11, 2010 12:10pm GMT
 

(لإضافة خلفية ومقتبسات)

الجزائر 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - طلبت وزارة المالية الجزائرية اليوم الاثنين بنوك استثمار وشركات استشارية لتقديم المشورة بشأن استحواذها على جازي الوحدة الجزائرية لشركة أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ وأكبر مصدر لإيراداتها.

كانت شركة فيمبلكوم الروسية تأمل في الاستحواذ على جازي ضمن صفقة بقيمة 6.6 مليار دولار للسيطرة على أصول أوراسكوم تليكوم إلا أن إعلان الجزائر يشير إلى تضاؤل فرص ذلك.

ونشر الطلب في الجريدة الرسمية للحكومة الجزائرية وتقدم العروض في موعد أقصاه 24 نوفمبر تشرين الثاني وسيجري الإعلان عن الفائز في اليوم ذاته.

ومن شأن الاتفاق بين فيمبلكوم ونجيب ساويرس رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لأوراسكوم تليكوم أن يتمخض عن خامس أكبر شركة للهاتف المحمول في العالم إلا أن محللين يقولون إن الغموض بشأن الوحدة الجزائرية قد يفشل الصفقة.

وقال داليبور فافروسكا محلل الاتصالات بالأسواق الناشئة لدى آي.ان.جي "لقاء مستشارين محتملين يقلل فرص التوصل لحل وسط (مع فيمبلكوم)."

وأضاف "إذا لم يحصل الروس (على جازي) فمن المتوقع أن يعيدوا دراسة موقفهم بشأن الصفقة بأكملها."

وكانت جازي محل نزاع مرير مع السلطات الجزائرية التي تطالب الوحدة بضرائب متأخرة وتمنعها من تحويل الأموال إلى الخارج.

وفي وقت سابق من العام الجاري اعترضت الجزائر على بيع جازي إلى إم.تي.إن الجنوب أفريقية وقالت إنها ستستخدم حق الشفعة لشراء الوحدة.

م ر - أ أ