صافي أرباح حديد عز المصرية يقفز في الربع/3 من 2011

Tue Jan 31, 2012 2:24pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت شركة حديد عز أكبر منتج للصلب في مصر اليوم الثلاثاء إن صافي أرباحها في الربع الثالث من 2011 قفز مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق حينما تضررت هوامش الأرباح بفعل انخفاض الأسعار وارتفاع التكاليف.

وتأثرت الشركة بشدة جراء الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط وتداعياتها حيث يعتمد جزء كبير من أنشطتها على قطاعي البنية التحتية والعقارات اللذين انحدرا بفعل الأزمة.

ويقول مسؤولون في قطاع الصناعة إن مصانع الصلب المصرية تعمل بنحو نصف طاقتها وتركز على أسواق التصدير لتعويض هبوط الطلب في السوق المحلية.

لكن أرقام حديد عز في الربع الثالث رسمت صورة أكثر إشراقا مع ارتفاع المبيعات حوالي 18 بالمئة على أساس سنوي إلى 4.8 مليار جنيه مصري (796 مليون دولار) وارتفعت مبيعات حديد التسليح في التسعة أشهر الأولى من 2011 خمسة بالمئة.

وقالت الشركة في بيان "جاء الارتفاع في مبيعات حديد التسليح على مدى العام الماضي ليعكس الطلب المحلي المتزايد على منتجات حديد عز من حديد التسليح حيث استمر الطلب المحلي قويا."

وأضافت الشركة أن أسعار منتجاتها من حديد التسليح ارتفعت 27 بالمئة في السوق المحلية وأسواق التصدير بينما زادت أسعار الصلب المسطح 17 بالمئة محليا و22 بالمئة للتصدير.

وقالت ريتا جندى المحللة لدى المجموعة المالية-هيرميس "هبطت هوامش الأرباح بشدة في الربع الثالث من 2010 مع ارتفاع أسعار الخامات وهبوط أسعار البيع."

وقالت الشركة إن صافي أرباح الربع الثالث من 2011 قفز إلى 128 مليون جنيه مصري (21.22 مليون دولار) من 1.65 مليون جنيه في الفترة نفسها من 2010.   يتبع