الأسهم المصرية تهبط لمخاوف بشأن الطاقة ومعظم أسواق الخليج ترتفع

Sun Mar 25, 2012 3:55pm GMT
 

من باترك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 25 مارس اذار (رويترز) - سجلت البورصة المصرية أكبر خسارة في يوم واحد خلال أربعة أشهر بعد أن تضررت معنويات المستثمرين بفعل توترات سياسية جديدة ونقص في البنزين واضراب لسائقي مركبات النقل العام بينما صعدت معظم بورصات الخليج متشجعة بتفاؤل في الأسواق العالمية.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 3.6 بالمئة مسجلا أكبر هبوط منذ 22 نوفمبر تشرين الثاني 2011 مع انخفاض جميع الأسهم الرئيسية على قائمته.

وشهدت محطات البنزين صفوف انتظار طويلة أواخر الأسبوع الماضي واستمرت مطلع الأسبوع. وقال محللون في مجال الطاقة إن الحكومة تواجه صعوبات متزايدة في تدبير العملة الصعبة التي تحتاجها لاستيراد البنزين.

وقال هشام متولي من آراب فاينانس للسمسرة "تسببت أزمة البنزين وأزمة النقل في هبوط السوق."

وقال أشرف أخنوخ من التجاري الدولي للسمسرة إن الخلاف بين المجلس العسكري الحاكم في مصر والإخوان المسلمين تسبب أيضا في زيادة التوترات في السوق.

وهوى سهم حديد عز 9.9 بالمئة وسهم بالم هيلز للتعمير 9.5 بالمئة بينما هبط سهم أوراسكوم تليكوم 4.9 بالمئة وسهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا 5.6 بالمئة.

وقادت أسهم البنوك البورصة السعودية لمستوى إغلاق مرتفع جديد في ثلاثة أعوام ونصف العام وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬ بنسبة 1.1 بالمئة ليغلق عند 7759 نقطةويتوقع محللون أن يدفع القطاع المالي في المملكة السوق لمزيد من الصعود بدعم من عوامل أساسية قوية.

وقال متعب الغانم مدير المحافظ لدى مجموعة أملاكنا للاستثمار "يقترب المؤشر من مستوى المقاومة بين 7800 و8000 نقطة" مضيفا أن هناك مستوى دعم قويا بين 6900 و7200 نقطة مع فرص للشراء في أسهم البنوك مما يدعم المكاسب.   يتبع