أوراسكوم تليكوم يهبط لأدنى مستوى في 10 أشهر عند 4.68 جنيه

Tue Oct 26, 2010 10:26am GMT
 

القاهرة 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) -هبط سهم شركة أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ إلى أدنى سعر له خلال المعاملات في 10 أشهر عند 4.68 جنيه (0.84 دولار) بتراجع 2.5 في المئة بعد أن قالت الجزائر أمس الإثنين إنها لن تبدأ محادثات بشأن تأميم الوحدة المحلية لشركة الاتصالات المصرية قبل العام القادم وهو ما يجدد الشكوك بشأن صفقة فيمبلكوم الروسية لشراء أصول أوراسكوم مقابل 6.6 مليار دولار.

وتحول الجزائر دون نقل ملكية جازي الوحدة الجزائرية عالية الربحية من أوراسكوم تليكوم إلى فيمبلكوم وهو ما يعرقل صفقة قد تتمخض عن خامس أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في العالم.

وقال عمرو الألفي المحلل لدى سي.آي كابيتال في القاهرة إن صفقة فيمبلكوم مع أوراسكوم تليكوم قد تصمد في مواجهة هذه التأخيرات الإضافية إذا أعيدت هيكلتها بحيث يمكن نقل جازي إلى جانب واحد إلى حين حسم مصيرها.

وقال الألفي "ما تفعله الحكومة الجزائرية هو تأجيل أو تمديد الإطار الزمني لحل المسألة برمتها كوسيلة للضغط على اوراسكوم تليكوم ... وربما محاولة إفشال الصفقة."

لكنه أضاف "هذا لا يعني بالضرورة أن الصفقة ضاعت."

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "القرار سواء بتعيين مستشار مالي أو تحديد موعد لبدء المفاوضات يأتي قبل ابلاغ شركة اوراسكوم برغبة الحكومة رسميا في الشراء و هو ما يعد عنصر ضغط علي الشركة."

وتوقع عادل "زيادة الضغوط علي إدارة أوراسكوم أو علي قرارات صفقة الاندماج بين ويذر وفيمبلكوم."

(الدولار = 5.77 جنيه مصري)

أ ب - أ أ