محللون يطالبون بسرعة إنقاذ القطاع العقاري المصري

Tue Apr 26, 2011 12:47pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 26 ابريل نيسان (رويترز) - طالب عدد من المحللين اليوم الثلاثاء بضرورة إنقاذ القطاع العقاري بمصر وأسهمه بالبورصة من الانهيار عقب بطلان عقود أراضي عدد من الشركات العقارية وسحب عدد آخر من الأراضي من شركات مصرية وعربية.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الأوراق المالية "لا توجد كلمات تصف الموقف الصعب الحالي للشركات العقارية سواء تلك التي تمتلك مخزون أراض كبير أو تلك التي تتخصص في انشاء مساكن ذات مستوى مرتفع أو متوسط.

"لابد من ظهور قانون أو قرار لتوفيق أوضاع الشركات التى حصلت بالفعل على أراض خلال النظام السابق. الاستثمار العقاري الآن اصبح محفوفا بالخطر والانهيار. لا يوجد مستثمر أجنبي أو عربي سيفكر بالدخول في مشروع أراض لا يضمن أن تستمر ملكيتة للأرض أو يظهر من يطعن فى كيفية حصوله على تلك الارض."

كانت الحكومة المصرية سحبت خلال العام الجاري أرضا من الشركة المصرية الكويتية للتنمية والاستثمار بعد فسخ عقد تملك نحو 26 ألف فدان بمدينة العياط بمحافظة السادس من أكتوبر وسحبت أرضا من شركة الفطيم الاماراتية بعد اتهام وزير الاسكان السابق أحمد المغربي والمسجون حاليا بالتواطؤ مع رجل الأعمال عمر الفطيم في بيع 700 فدان بمنطقة القاهرة الجديدة.

وفي غضون ذلك اتفقت مع شركةالمملكة للتنمية الزراعية التابعة للملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال على التنازل عن 75 ألف فدان من اجمالي 100 ألف فدان بمشروع توشكى.

وقضت محكمة القضاء الاداري المصرية اليوم ببطلان عقد بيع أرض إلى شركة بالم هيلز للتعمير ‭(PHDC.CA: اقتباس)‬‏ ثاني أكبر شركة عقارية مصرية مدرجة في البورصة. وطلبت الشركة في بداية الشهر الجاري إعادة قطعة أخرى بمساحة 190 فدانا للحكومة المصرية.

وقال محسن عادل المحلل المالي "هذا القرار بداية لقرارات أخرى متوقعة لعدد من الأراضي المطعون بصحة عقودها والتي صدر تقارير من هيئة مفوضي الدولة ببطلان عقودها."

وهناك دعاوى قضائية على مجموعة طلعت مصطفى ‭TMGH.CA‬‏ ببطلان بيع أرض مشروع مدينتي والحال نفسه مع شركتي سوديك ‭(OCDI.CA: اقتباس)‬‏ والمصرية للمنتجعات السياحية ‭EGTS.CA‬‏ وكذلك مجموعة عامر جروب وشركة داماك وشركة تابعة لأوراسكوم للفنادق متخصصة في بناء وحدات لمحدودي الدخل.   يتبع