محلل.. التطورات السياسية ستحدد اتجاه الأسهم المصرية الأسبوع القادم

Thu May 26, 2011 1:56pm GMT
 

من محمود عبد الجواد

القاهرة 26 مايو ايار (رويترز) - توقع محلل اليوم الخميس أن تحدد التطورات السياسية اتجاه الأسهم المصرية الأسبوع المقبل وأن يقترب المؤشر الرئيسي ‪.EGX30‬ من 5600 نقطة حال استمرار انتعاش معنويات المستثمرين.

وصعد المؤشر الرئيسي 1.2 بالمئة اليوم إلى 5412 نقطة منهيا تداولات الأسبوع عند أعلى مستوى منذ السابع من ابريل نيسان.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج "ما سيحدد الاتجاه الأسبوع المقبل هو ما سيحدث يومي الجمعة والسبت سواء من جانب المتظاهرين أو على صعيد القرارات الحكومية وأيضا قرارات مجموعة الثماني."

وأضاف "تخلت الأسهم عن بعض مكاسبها في اواخر جلسة اليوم واتوقع بعض عمليات جني الأرباح في بداية جلسة الأحد. تخطينا بالفعل 5400 نقطة واتوقع أن نستهدف 5600 نقطة إذا جاءت الأنباء ايجابية."

ودعا نشطاء على الانترنت لمظاهرات غدا الجمعة باسم "ثورة الغضب الثانية" بهدف حماية مكتسبات الثورة بينما تجتمع مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في فرنسا وتضع على جدول اعمالها مساعدة الدول العربية التي تمر بتحول للديمقراطية.

وحصلت مصر بالفعل على تعهدات بمساعدات مالية من أمريكا والسعودية وأعلن البنك الدولي في وقت سابق هذا الأسبوع حزمة مساعدات بستة مليارات دولار لمصر وتونس.

وقال ايهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية "نقترب من مستوى مقاومة رئيسي بين 5500 و5600 نقطة. من الصعب جدا أن نتخطى هذا المستوى من أول محاولة وأنصح بجني الأرباح عنده."

وأجمع المحللان على أن قرار احالة الرئيس السابق حسني مبارك إلى جانب المساعدات الدولية قللا من مخاوف المستثمرين بالسوق من الأحداث المتوقعة يوم الجمعة والتي ستؤثر حتما على اعمال الشركات.   يتبع