صحيفة.. ساويرس يبدي تشككا بشأن صفقة أوراسكوم وفيمبلكوم

Sun Nov 7, 2010 5:06pm GMT
 

(لإضافة تأكيد أوراسكوم ورفض تلينور التعليق وتفاصيل)

أوسلو 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الملياردير المصري نجيب ساويرس إن فرص اتمام اندماج بقيمة 6.6 مليار دولار بين شركته أوراسكوم تليكوم ومشغل الهاتف المحمول الروسي فيمبلكوم هي 50 بالمئة في أفضل الأحوال.

وقال ساويرس إن تلينور النرويجية - التي تملك نحو 40 بالمئة من فيمبلكوم - "غير متحمسة" للمضي قدما في الاندماج الذي يواجه عقبات في الجزائر ومشاكل تنظيمية في دول أخرى.

وأبلغ ساويرس صحيفة داجنز نايرينسليف النرويجية "الآن أشك في أن يسفر الاندماج عن أي شيء. تلينور غير متحمسة حسبما أرى. توجد فرصة 50 بالمئة في أفضل الأحوال لأن يتمخض الأمر عن أي شيء."

وأكدت متحدثة في مقر أوراسكوم بالقاهرة التصريحات لرويترز اليوم الأحد. وقالت تلينور إنه ليس لديها تعليق آخر لحين عرض مسألة الاندماج على مجلس إدارة فيمبلكوم.

وتطلب الجزائر من جازي الوحدة المحلية لأوراسكوم - وأكبر مصدر منفرد لإيرادات الشركة الأم - سداد ضرائب متأخرة محل خلاف بمئات الملايين من الدولارات وتمنع الشركة من تحويل الأموال إلى خارج البلاد.

كانت الجزائر أفشلت خطة سابقة لبيع جازي إلى ام.تي.ان الجنوب افريقية وهي تستعد الآن لتأميم الوحدة. ويتوقع المحللون أن يكون عرض الحكومة أقل من القيمة العادلة لجازي.

ولأوراسكوم أصول في بنجلادش وباكستان حيث تدير تلينور أنشطة للهاتف المحمول مما يثير مخاوف من أن صفقة مع فيمبلكوم قد تواجه عقبات تنظيمية في هذين البلدين.

وعبرت تلينور مرارا عن شكوك إزاء صفقة فيمبلكوم وأوراسكوم. وفي أواخر الشهر الماضي طلبت الشركة توضيحا لأبعاد الاندماج قبل أن يتخذ مجلس إدارة فيمبلكوم قرارا نهائيا بشأن الصفقة.

(شارك في التغطية الكسندر جاديش في القاهرة)

أ أ