محللون: الأسهم الأمريكية تحدد اتجاه السوق المصرية الأسبوع المقبل

Thu Aug 11, 2011 12:46pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 11 أغسطس اب (رويترز) - ودعت الأسهم المصرية أسبوعا عصيبا تكبد فيه المتعاملون خسائر حادة وسط دوامة الهبوط التي دخلتها الأسواق الاقليمية والعالمية منذ خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم ووسط مخاوف بشأن قطاع البنوك الفرنسي الذي يواجه صعوبات ولديه تعرض كبير لمشاكل الديون في أوروبا.

وقال محللون إن تداولات الأسبوع المقبل ستتوقف بشكل أساسي على تعاملات الاسواق العالمية خاصة الأسهم الامريكية غدا الجمعة بعد أن غض المتعاملون الطرف فيما يبدو عن التوترات السياسية الداخلية في أكبر بلد عربي من حيث السكان ومحاكمة رئيسه السابق وأصبحوا يسارعون بالبيع عند اهتزاز الأسهم العالمية.

وقال نادر إبراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لإدارة المحافظ المالية "الأسهم الأمريكية تحدد اتجاه السوق المصرية الآن. لقد تحولنا إلى سوق قطيع. إذا صعدت الأسهم الأمريكية نصعد وإذا هبطت نهبط."

وأردف "لابد أن يعلم الجميع أن هذه السياسة (القطيع) خاطئة ولا تصلح في هذا الوقت. من يعقل أن تخسر السوق (المصرية) أكثر من السوق الامريكية صاحبة الأزمة."

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ بنسبة 1.5 بالمئة إلى 4592.31 نقطة اليوم لتبلغ خسائره نحو 8.3 بالمئة في الأسبوع المنصرم.

وفقدت الأسهم نحو 25.6 مليار جنيه (4.3 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع ليصل إجمالي الخسائر إلى نحو 132.5 مليار جنيه منذ بداية العام.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية إن أداء السوق خلال الأسبوع المقبل "سيتحرك عرضيا بين 4600-4700 نقطة وسيحاول الوصول إلى 4800 نقطة. لكن القوة البيعية ستعيده مرة أخرى إلى مستوى 4400 نقطة."

لكن عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية قال "المؤشر يسير في اتجاه هبوطي على المدي القصير متجها إلى 4000 نقطة."   يتبع