مصحح/ الجزائر تطلب مستشارين لتأميم وحدة أوراسكوم تليكوم

Mon Oct 11, 2010 4:12pm GMT
 

(اعادة لتصحيح الفقرة التاسعة لتوضيح ان بورصة نيويورك تعمل اليوم وبيان حركة سهم فيمبلكوم)

من لامين شيخي

الجزائر 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بدأت الجزائر اليوم الاثنين تعيين مستشارين لمساعدتها في تأميم شركة الاتصالات المحلية جازي الأمر الذي يلقي بظلال شك جديدة على مستقبل عرض فيمبلكوم الروسية البالغ 6.6 مليار دولار للاستحواذ على أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ الشركة الأم لجازي.

كانت شركة فيمبلكوم الروسية تأمل في الاستحواذ على جازي - أكبر مصدر لإيرادات أوراسكوم - ضمن الصفقة إلا أن إعلان الجزائر يشير إلى تضاؤل فرص ذلك.

وإذا مضت الجزائر قدما في تأميم جازي بالكامل فمن المرجح ألا يكون أمام فيمبلكوم سوى الانسحاب كلية من الصفقة أو تحمل مخاطرة اقناع الجزائر بدفع سعر السوق لشراء الوحدة.

وقال اعلان نشر في جريدة المجاهد الرسمية للحكومة الجزائرية إن وزارة المالية تريد اختيار شريك لمساعدة الحكومة الجزائرية في عملية الاستحواذ على الوحدة الجزائرية لأوراسكوم المصرية على أن تقدم العروض في موعد أقصاه 24 نوفمبر تشرين الثاني وسيجري الإعلان عن الفائز في اليوم ذاته.

ومن شأن الاتفاق بين فيمبلكوم ونجيب ساويرس رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لأوراسكوم تليكوم أن يتمخض عن خامس أكبر شركة للهاتف المحمول في العالم إلا أن محللين يقولون إن الغموض بشأن الوحدة الجزائرية قد يؤدي إلى فشل الصفقة.

وقال داليبور فافروسكا محلل الاتصالات بالأسواق الناشئة لدى آي.ان.جي "لقاء مستشارين محتملين يقلل فرص التوصل لحل وسط (مع فيمبلكوم) .. إذا لم يحصل الروس (على جازي) فمن المتوقع أن يعيدوا دراسة موقفهم بشأن الصفقة بأكملها."

وأحجمت متحدثة رسمية في مقر أوراسكوم تليكوم بالقاهرة عن التعليق على الخطوة الجزائرية.   يتبع