البورصة المصرية تواصل الهبوط وتخسر 6.7 مليار جنيه في بداية التعاملات

Tue Nov 22, 2011 9:18am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - فشل المؤشر المصري الرئيسي في تحقيق اي مكاسب للجلسة العاشرة على التوالي خلال المعاملات الصباحية اليوم الثلاثاء مع تجدد الاشتباكات بين قوات الامن والمحتجين في ميدان التحرير بوسط القاهرة قبل ساعات من مظاهرات حاشدة دعا اليها نشطاء تحت اسم "مليونية الإنقاذ الوطني".

وسجلت البورصة المصرية أدنى مستوياتها منذ مارس اذار 2009 وفقدت القيمة السوقية للأسهم 6.7 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) في أول نصف ساعة من التعاملات وليصل اجمالي الخسائر الرأسمالية لها إلى نحو 23.9 مليار جنيه في ثلاث جلسات.

وتشهد القاهرة ومدن أخرى احتجاجات على حكم المجلس العسكري للبلاد أسفرت عن وقوع 33 قتيلا خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وبحلول الساعة 0856 بتوقيت جرينتش هوى المؤشر الرئيسي ‭ .EGX30‬ بنسبة 2.9 بالمئة إلى 3749.8 نقطة في حين تراجع المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 4.4 بالمئة مسجلا 401.5 نقطة.

وقال عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية "إذا أغلق المؤشر الرئيسي اليوم تحت مستوى 3800 نقطة سنستهدف مستوى 3650-3400 نقطة. لا أتوقع أن نتجاوز 3800 نقطة."

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق يواصل تراجعاته اليوم وسط استمرار الاضطرابات السياسية. لكن أتوقع تقليص خسائر المؤشر مع نهاية جلسة اليوم. أعتقد أن حكم طلعت مصطفى سيكون ايجابيا لسهم الشركة والقطاع."

وقفز سهم طلعت مصطفى 7.6 بالمئة في بداية تعاملاته بعد حكم قضائي لصالح المجموعة.

وقال محام لمجموعة طلعت مصطفى العقارية إن محكمة مصرية قضت اليوم الثلاثاء بصحة عقد أرض مشروع مدينتي التابع للشركة.   يتبع