بورصة مصر تواصل النزيف وتخسر 30 مليار جنيه في ثلاث جلسات

Tue Nov 22, 2011 12:56pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت البورصة المصرية خسائرها الرأسمالية اليوم الثلاثاء وفقدت 12 مليار جنيه (2.003 مليار دولار) ليصل إجمالي الخسائر نحو 30 مليار جنيه في ثلاث جلسات مع تجدد الاشتباكات بين قوات الامن والمحتجين في ميدان التحرير بوسط القاهرة قبيل مظاهرات حاشدة دعا اليها نشطاء تحت اسم "مليونية الإنقاذ الوطني".

وفشل المؤشر المصري الرئيسي اليوم في تحقيق أي مكاسب للجلسة العاشرة على التوالي وسجل أدنى مستوياته منذ مارس اذار 2009.

وعلقت البورصة المصرية التداول اليوم لمدة ساعة عقب انخفاض المؤشر الأوسع نطاقا للسوق أكثر من خمسة بالمئة.

وقال محمد عمران رئيس البورصة المصرية في اتصال هاتفي لرويترز اليوم "قررنا تعليق التداولات لمدة ساعة بعد انخفاض المؤشر الأوسع نطاقا أكثر من خمسة بالمئة. نعمل على إعطاء المستثمر مهلة أكبر للهدوء والتفكير قبل إعادة التداول."

وأوقفت البورصة المصرية التداول اليوم على 97 سهما بعد انخفاضها خمسة بالمئة. وأغلق المؤشر الرئيسي ‭ .EGX30‬ منخفضا 4.8 بالمئة إلى 3676.7 نقطة في حين هبط المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 6.4 بالمئة مسجلا 393.04 نقطة والمؤشر الاوسع نطاقا 5.5 بالمئة إلى 629.5 نقطة.

وقال عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية "الضغوط البيعية والتوترات الامنية والسياسية ستزيد من خسائر المؤشر. أتوقع الوصول إلى 3650-3400 نقطة ثم كسر هذا المستوى على المدى القصير والمتوسط. أي حركة للمؤشر تتوقف الآن على الأحداث الجارية."

وتشهد القاهرة ومدن أخرى احتجاجات على حكم المجلس العسكري للبلاد أسفرت عن وقوع 33 قتيلا خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وهوت أسهم السويدي اليكتريك وهيرميس وسوديك عشرة بالمئة.   يتبع