12 حزيران يونيو 2011 / 14:50 / منذ 6 أعوام

المؤشر السعودي يتعافى مع انخفاض التقييمات وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - ساعد صائدو الصفقات المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪.TASI‬ على الارتفاع اليوم الأحد متعافيا من أدنى مستوى في 11 أسبوعا الذي سجله أمس السبت بينما أغلقت بقية أسواق الأسهم الخليجية على تباين متأثرة بهبوط الأسهم العالمية يوم الجمعة.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.6 بالمئة. وزاد مؤشر البنوك 0.5 بالمئة في حين صعد مؤشر البتروكيماويات 0.7 بالمئة.

وارتفعت معظم الأسهم القيادية فصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.2 بالمئة وسهم مصرف الراجحي 0.3 بالمئة.

ويقول محللون إن هبوط المؤشر في الآونة الأخيرة سيجذب المشترين إلى الأسعار الرخيصة للأسهم.

وقال هيثم عرابي مدير الصناديق لدى جلف مينا للاستثمارات البديلة "بالنظر إلى تقييمات سابك نجد أنها تشير إلى مكررات ربحية عند عشر مرات وهو أدنى مستوى في تاريخ الشركة ولهذا ليس منطقيا أن يستمر التراجع."

وصعد سهم السعودية للكهرباء 1.8 بالمئة في حين ارتفع سهم مجموعة سامبا المالية 1.5 بالمئة.

وقال عرابي "بدأت الأموال الذكية تأتي وتقتنص الأسهم ذات الأسعار المنخفضة. سنرى دعما جيدا عند هذه المستويات لكن هذا لا يعني عدم التعرض لضغوط من النفط."

وهبطت أسعار النفط يوم الجمعة بفعل أنباء بأن السعودية ستعرض مزيدا من النفط على عملائها الآسيويين مع ضغوط إضافية من صعود الدولار. وتراجع مزيج برنت في العقود الاجلة تسليم يوليو تموز 79 سنتا ليتحدد سعره في التسويته عند 118.78 دولار للبرميل.

وتأثر مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ بتراجع الأسهم العالمية لينخفض‬ 0.3 في المئة مسجلا أدنى مستوى في يونيو حزيران. وانخفض حجم التداول لأدنى مستوى في 20 أسبوعا.

وهبطت أسواق الأسهم الرئيسية في خمسة من الأسابيع الستة الماضية في ظل تنامي المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي بعدما أظهرت بيانات تباطؤ نمو صادرات الصين في مايو ايار.

وهبط سهم إعمار العقارية القيادي 1.3 بالمئة وسهم أرابتك القابضة للبناء 0.8 بالمئة.

وتجاوزت الأسهم الهابطة تلك التي صعدت بواقع 11 إلى سبعة.

وقال شكيل سروار رئيس إدارة الأصول بشركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "مازالت نظرتي إيجابية على الأمد المتوسط إلى البعيد لكن على الأمد القصير لا أرى أي محفزات تدفع أسواق (الخليج) للصعود إلا إذا جاءت نتائج الربع الثاني من العام أفضل من المتوقع."

وفي أنحاء أخرى أغلق مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‪‪.MSI‬ مرتفعا 0.3 في المئة لتبلغ مكاسبه 0.4 في المئة في يونيو. وكان المؤشر قد هبط 5.2 في المئة في مايو.

وزاد سهم النورس للاتصالات 1.4 في المئة.

وصعد مؤشر بورصة قطر ‭.QSI‬ بنسبة 0.1 بالمئة مقلصا خسائره في يونيو إلى 1.1 بالمئة لكن العوامل الأساسية للبلاد لا تزال قوية.

واستمد المؤشر الدعم من أسهم بعض الشركات المتوسطة حيث زاد سهم بروة العقارية 0.7 بالمئة وسهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) اثنين بالمئة.

وقال ساتشين موهندرا نائب رئيس إدارة المحافظ في أبوظبي للاستثمار "شهدت قطر حركة تصحيح كبيرة في الآونة الاخيرة ولكن لا يوجد اتجاه واضح حاليا."

وقال "قطر سوق يحبها الناس بفضل العوامل الاساسية طويلة الامد. في النهاية اذا عادت الصناديق لاي دولة فانها ستعود إلى قطر."

ومن المتوقع ان ينمو اقتصاد قطر 15.8 بالمئة في 2011 وفقا لاستطلاع أجرته رويترز في مارس آذار.

وأغلق مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ منخفضا 0.01 في المئة متراجعا للجلسة الثالثة على التوالي.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 6549 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 8286 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1552 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 5511 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.09 في المئة إلى 2701 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 6033 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.01 في المئة إلى 6306 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.08 في المئة إلى 1349 نقطة.

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below