توقعات المحللين للبورصة المصرية في رمضان بين الهبوط والاتجاه عرضيا

Wed Aug 3, 2011 8:22am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 3 أغسطس اب (رويترز) - بعد مكاسب متواضعة في أول أيام رمضان تراجعت الأسهم المصرية في نهاية تعاملات أمس الثلاثاء وسط هبوط جماعي للأسهم القيادية مع ترقب المتعاملين لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك.

وتبدأ اليوم الأربعاء محاكمة مبارك في قضية قتل المتظاهرين خلال الانتفاضة التي أطاحت به في 11 فبراير شباط وستذاع المحاكمة على الهواء مباشرة.

ووسط أجواء الترقب تباينت توقعات المحللين الفنيين لأداء السوق المصرية خلال شهر رمضان ما بين الانخفاض والاتجاه عرضيا.

وتكهن عبد الرحمن لبيب عضو جمعية المحللين الفنيين بانجلترا بأداء سلبي للسوق خلال رمضان وعزا ذلك إلى "أن السوق يتحرك خلال عام 2011 في اتجاه هابط."

وقال إنه بدراسة حركة البورصة المصرية منذ عام 2000 سنجد أن المؤشر الرئيسي .EGX30 انخفض خلال شهر رمضان في أربع سنوات بمتوسط 6.84 بالمئة وارتفع سبع سنوات بمتوسط 5.91 بالمئة.

واضاف ان الأداء في شهور رمضان خلال تلك الفترة تطابق دائما مع الأداء العام للمؤشر خلال العام باستثناء 2003.

لكن إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية يتوقع "استمرار الاتجاه العرضي للسوق المصرية خلال شهر رمضان ما لم يثبت العكس سواء بكسر مستوى المقاومة 5660 نقطة أو كسر مستوى الدعم 4800 نقطة."

وأغلق المؤشر الرئيسي ‭للسوق المصرية أمس منخفضا 2.1 بالمئة عند 4967.04 نقطة.   يتبع