هبوط الأسهم المصرية بعد توتر طائفي والنفط يضغط على بورصات الخليج

Sun May 8, 2011 3:29pm GMT
 

من سارة ميخائيل ونادية سليم

القاهرة/دبي 8 مايو ايار (رويترز) - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم الأحد تحت وطأة العنف الطائفي بينما انخفضت معظم أسواق الأسهم الخليجية بفعل الهبوط الحاد في أسعار النفط.

وخالفت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم الاتجاه النزولي مع إقبال متصيدي الصفقات مما ساعد المؤشر الرئيسي ‭.TASI‬‏ على التعافي من خسائر أمس السبت الناجمة عن هبوط النفط.

وهبط المؤشر الرئيسي المصري ‭.EGX30‬‏ مسجلا أدنى مستوى منذ 24 مارس آذار بعد أن أدت اشتباكات بين مسلمين ومسيحيين في احدى ضواحي العاصمة المصرية إلى تجدد المخاوف من أن تضر التوترات الاجتماعية بالسياحة والاستثمار حسبما قال متعاملون.

وقال شامل فهمي المتعامل لدى فاروس "اشتباكات أمس هي بالقطع السبب وراء هذا الهبوط.

"ليست هناك فقط المخاطر السياسية. مثل هذه الأحداث قد تؤدي إلى تباطؤ التعافي الذي نريده في الاستثمار الأجنبي المباشر والسياحة."

وأغلق المؤشر المصري منخفضا 1.2 في المئة وسجل سهم القلعة أكبر انخفاض على قائمة المؤشر بنسبة 5.5 في المئة يليه سهم المجموعة المالية-هيرميس الذي تراجع 5.4 في المئة وكان السهم الأكثر تداولا حيث بلغت قيمة تداولاته أكثر من 38.5 مليون جنيه مصري (6.76 مليون دولار).

وهبط مزيج برنت 1.67 دولار ليغلق عند 109.13 دولار للبرميل عند التسوية يوم الجمعة مختتما أسبوعا من التعاملات المحمومة شهدت انخفاض الاسعار بما يزيد عن 16 دولارا للبرميل بفعل مخاوف بشأن الطلب وخفض المستثمرين تعرضهم للسلع الأولية.

وتراجع مؤشر دبي واحدا بالمئة مسجلا أدنى إغلاق في أربعة أسابيع مع تراجع جميع القطاعات.   يتبع