الأحداث السياسية تهبط بالمؤشرات المصرية صباحا

Sun Apr 10, 2011 9:15am GMT
 

0835 جمت - هبطت المؤشرات المصرية اليوم الاحد في أولى جلسات الاسبوع وسط مخاوف من عدم الاستقرار السياسي بمصر خاصة بعد أحداث يوم الجمعة عندما تدفق مئات الاف المصريين الى ميدان التحرير مطالبين بمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وتلبية بقية مطالب الانتفاضة الشعبية التي دفعته للتخلي عن منصبه في فبراير شباط.

وحاول جنود تفريق المتظاهرين مما أثار اشتباكات ذكرت مصادر طبية ان 13 من المحتجين اصيبوا فيها بأعيرة نارية وتوفى اثنان منهم. وقال الجيش ان القوات التي دخلت الميدان لم تستخدم الذخيرة الحية وان الجنود لم يطلقوا أي طلقة.

وانخفض المؤشر الرئيسي المصري ‭.EGX30‬‏ 1.03 بالمئة ليصل إلى 5369 نقطة وصاحبه المؤشر الثانوي ‭.EGX70‬‏ الذي خسر 0.6 بالمئة إلى 602 نقطة وفقد المؤشر الأوسع نطاقا إي.جي.اكس 100 نحو 0.7 بالمئة مسجلا 947 نقطة.

وتفجر غضب المحتجين في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت عندما حاول الجيش ابعاد المتظاهرين من التحرير أثناء حظر التجول بين الثانية والخامسة صباحا.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "تراجع اليوم طبيعي جدا نتيجة الاضطرابات السياسية التي حدثت بمصر الجمعة الماضية."

وتابع "لكن هذا ليس هو السبب الرئيسي فانكماش السيولة الشرائية أحد أهم الاسباب."

وخسر سهم البنك التجاري الدولي ‭(COMI.CA: اقتباس)‬‏ 1.84 بالمئة إلى 31 جنيها وصاحبه سهم المجموعة المالية-هيرميس ‭(HRHO.CA: اقتباس)‬‏ 0.23 بالمئة إلى 21.46 جنيه كما فقد سهم أوراسكوم للانشاء ‭(OCIC.CA: اقتباس)‬‏ 1.26 بالمئة إلى 243.01 جنيه.

وهبط سهم أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ 0.23 بالمئة إلى 4.37 جنيه.

وخسر سهم سوديك 6.25 بالمئة إلى 61 جنيها وطلعت مصطفى ‭(TMGH.CA: اقتباس)‬‏ 3.8 بالمئة إلى 4.27 جنيه وسهم بالم هيلز ‭(PHDC.CA: اقتباس)‬‏ 3.2 بالمئة إلى 2.44 جنيه بعد أن قالت الشركة الخميس الماضي إنها طلبت إعادة 190 فدانا من أراضيها إلى الحكومة المصرية وإن هيئة المجتمعات العمرانية لم تمانع.   يتبع