تأثير الاحتجاجات على البورصة المصرية

Thu Feb 10, 2011 11:37am GMT
 

القاهرة 10 فبراير شباط (رويترز) - عقب تفجر الاحتجاجات الشعبية المناهضة لحكم الرئيس المصري حسني مبارك في 25 يناير كانون الثاني فقدت المصرية المصرية نحو 70 مليار جنيه مصري (12 مليار دولار) في جلستين فقط قبل تعليق التداول.

ومن المقرر عودة البورصة للتداول يوم الأحد المقبل بعد توقف استمر اسبوعين وذلك رغم استمرار الاضطرابات.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث التي تشهدها مصر وتأثيرها على البورصة:

- 25 يناير : عطلة بالبورصة المصرية بمناسبة عيد الشرطة.

- 25 يناير : اندلاع احتجاجات مناهضة للحكومة في انحاء مصر تبدأ فيما يعبر المتظاهرون عن غضبهم والشكوى من الفقر والقمع.

- 26 يناير : فقد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ أكثر من ستة بالمئة إلى 6310 نقاط مسجلا أكبر هبوط في 14 شهرا منذ مايو ايار وأدنى مستوى في خمسة أشهر فيما هبط المؤشر الثانوي ‭.EGX70‬‏ أكثر من عشرة بالمئة إلى 635 نقطة بعد يوم من احتجاجات مناهضة للحكومة لم يسبق لها مثيل هزت البلاد.

- 27 يناير : المؤشر الرئيسي يفقد أكثر من خمسة بالمئة في بداية الجلسة.

- 27 يناير : أوقفت البورصة المصرية التداول لمدة 45 دقيقة بعدما شهدت الأسهم انخفاضا حادا.

- 27 يناير : أظهرت بيانات لمؤسسة ماركت أن مبادلات الالتزم مقابل ضمان لأجل خمس سنوات الخاصة بديون مصر قفزت 46 نقطة أساس مع تصاعد الاضطرابات السياسية في البلاد.   يتبع