تدني أسعار الأسهم المصرية يعزز توقعات المحللين باستمرار الصعود

Thu Oct 20, 2011 2:04pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعمت الأسعار الزهيدة للأسهم المصرية توقعات محللين باستمرار صعود البورصة المصرية خلال تعاملات الاسبوع المقبل رغم خفض التصنيف الائتماني لمصر وتخفيض الاسعار المستهدفة لعدد من البنوك المصرية من قبل اتش.اس.بي.سي.

وشهدت البورصة المصرية ارتفاعات شبه جماعية خلال تداولات الاسبوع الجاري بدفع من استمرار فتح باب الترشيح للانتخابات البرلمانية بمصر ووصول الاسعار لمستويات متدنية.

وارتفعت الأسهم طوال جلسات الاسبوع عدا جلسة الثلاثاء التي سجلت فيها ارتفاعا طفيفا بسبب عمليات جني ارباح سريعة للمتعاملين.

وقال محمد عسران عضو مجلس ادارة شركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية "السوق سيواصل الصعود. الاسعار زهيدة. وهناك حالة عامة من التفاؤل بالسوق. تخفيض تصنيف مصر لن يؤثر. السوق أخذ في الماضي كل التأثيرات السلبية المتوقع."

وخفضت ستاندرد اند بورز أول أمس الثلاثاء تصنيفها الائتماني لمصر معللة ذلك بتنامي المخاطر التي تهدد استقرار الاقتصاد الكلي في ظل المرحلة الانتقالية الحالية.

وخفضت ستاندرد اند بورز تصنيفها طويل الأجل لديون مصر بالعملة الصعبة إلى ‭BB-‬ من ‭ BB‬. وخفضت تصنيفها طويل الأجل للديون بالعملة المحلية درجتين إلى ‭ BB-‬ من ‭ BB+‬. وتضع الوكالة نظرة مستقبلية سلبية على كل تصنيفاتها لمصر.

وحذرت الوكالة من خفض آخر محتمل إذا جاء التحول السياسي أقل سلاسة من المتوقع وهو ما قد يزيد صعوبة الاقتراض الحكومي أو تلبية الحاجات الخارجية للبلاد.

وقامت اتش.اس.بي.سي بتخفيض الاسعار المستهدفة لعدد من البنوك المصرية اليوم كان أبرزها البنك التجاري الدولي.   يتبع