1 حزيران يونيو 2011 / 11:01 / بعد 6 أعوام

القلعة المصرية تنفي وجود عرض استحواذ والسهم يتذبذب صعودا وهبوطا

من إيهاب فاروق

القاهرة أول يونيو حزيران (رويترز) - قفز سهم شركة القلعة للاستشارات المالية المصرية اليوم الاربعاء سبعة بالمئة إلى 6.70 جنيه رغم نفي الشركة تلقيها عرض استحواذ وتكبدها خسائر تجاوزت مليار جنيه في 2010 مما دفع المحللين للتساؤل عن سبب المشتريات القوية على السهم.

لكن مكاسب السهم تبددت لاحقا وبحلول الساعة 1052 بتوقيت جرينتش انخفض السهم 1.3 بالمئة إلى 6.10 جنيه المئة.

وقالت الشركة اليوم في بيان ردا على استفسارات من البورصة بخصوص أخبار عن قيام احدى الجهات بتقديم عرض شراء للشركة بسعر ثمانية جنيهات للسهم والتي أدت إلى ارتفاع سعر السهم بنسبة 24 بالمئة خلال الفترة من 29 إلى 31 مايو ايار الماضي ”شركة القلعة لم تتلق مثل هذا العرض مباشرة ولم يرد إليها من السادة المساهمين ما يفيد تلقيهم عرضا رسميا بذلك.“

وأضافت في بيانها إلى البورصة المصرية انه نظرا إلى أن طبيعة عملها في مجال الاستثمار المباشر “فإنها تتفاوض يوميا مع العديد من الأطراف بشأن بيع أو شراء شركات أو أصول ومن غير الضروري أن تكتمل تللك المفاوضات أو أن تكلل بالنجاح.

”وفي حالة أن تبلورت مثل هذه المفاوضات أو أن دخلت في مراحل متقدمة فستقوم إدارة الشركة بالافصاح اللازم في حينه.“

وأعلنت الشركة أنها تكبدت خسائر مجمعة 1.26 مليار جنيه(212.5 مليون دولار) في السنة المنتهية في 31 ديسمبر كانون الأول 2010 مقابل صافي ربح 99 مليون جنيه في 2009.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية ”المشتريات القوية بالسهم رغم الخسائر وطبيعة نشاط الشركة(الاستثمار المباشر) التي تحتاج لمدة حتى تستطيع التعافي من الأحداث الجارية غير مريحة. هناك شيء ما يحدث بالسهم. لابد أن نعلم من يشتري بهذه الكثافة منذ فترة.“

ويرى إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية أن السهم يستهدف مناطق 6.75 جنيه يليها مستوى السبعة جنيهات ومن بعده 7.50 جنيه.

وقال ”يبدو ان هناك خبرا ايجابيا بالشركة. هناك قوى شرائية شديدة منذ عدة جلسات.“

وهوى سهم الشركة نحو 55 بالمئة في الفترة من 4 يناير كانون الثاني إلى 18 أبريل نيسان الماضي بينما عوض 49 بالمئة من هذه الخسارة في الفترة من 12 مايو ايار وحتى تداولات جلسة اليوم.

ولكن محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار أكد على أنه ”يجب ألا ننسى ان الشركة لازالت تمتلك أصولا ذات قيمة كامنة على المدى الطويل.“

وتابع ”الأصول ترفع من جاذبية الشركة الاستثمارية على المدى الطويل. وهو الأمر الذي يدفع المؤسسات المالية لإجراء عمليات شراء تجميعية على السهم على المديين المتوسط والطويل.“

وعزا حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية الارتفاعات المستمرة لسهم الشركة إلى ان وجود مضاربات قوية بسهم القلعة رغم عدم وجود مبرر مالي للارتفاع نظرا لان الشركة تواجه صعوبات حاليا.

وكشفت قائمة الدخل المجمعة للشركة عن تكبدها خسائر 1.35 مليار جنيه من العمليات المستمرة بعد الضرائب في 2010 مقابل صافي ربح 210.23 مليون جنيه في 2009.

وقالت الشركة إن صافي استثمارات المجموعة في الشركات التابعة انخفض 28.6 بالمئة في 2010 إلى 857.8 مليون دولار.

ولكن أحمد هيكل رئيس مجلس الادارة قال اليوم في بيان إن الشركة تخطط للتغلب على ”التداعيات الاقتصادية الناتجة عن الأحداث الراهنة مع متابعة فرص الاستثمار الجذابة المتوقع ظهورها خلال المرحلة القادمة.“

وبالنسبة للمستثمرين الذين يدرسون شراء السهم قال عنبة إن سعر السهم مرتفع حاليا ”لذا فان تفويت المكسب أفضل من الخسارة.“

في حين نصح أبو شملة ”المستثمر الذي يريد الشراء مع معرفته وجود مخاطرة بالسهم من الشراء بشكل متدرج وبطيء جدا.“

وقال محسن من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار ”أنصح المستثمر بالتعامل الحذر مع أسهم شركات الاستثمار المباشر بشكل عام. خاصة وان استقرار الاوضاع الاقتصادية بمصر لازال في مراحله الاولى وهو الأمر الذي قد يطيل من فرصة تعافي هذه الشركات.“

ويبلغ رأسمال الشركة 3.308 مليار جنيه موزعا على 661.625 مليون سهم بقيمة اسمية خمسة جنيهات للسهم.

(الدولار = 5.93 جنيه مصري)

أ ب - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below