أحداث بورسعيد تفقد الأسهم المصرية 12 مليار جنيه خلال دقائق

Thu Feb 2, 2012 8:52am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 2 فبراير شباط (رويترز) - هوت أحداث الشغب الدموية في مباراة كرة قدم بمدينة بورسعيد أمس بالأسهم المصرية في بداية معاملات اليوم الخميس لتفقدها 12 مليار جنيه(1.99 مليار دولار) من قيمتها السوقية في أول خمس دقائق.

ولقي أكثر من 70 شخصا مصرعهم وأصيب نحو ألف آخرين أمس الأربعاء في أسوأ كارثة تقع نتيجة اعمال شغب في ملاعب كرة القدم المصرية أمس الاربعاء.

ووقعت الاحداث عقب نهاية مباراة الأهلي مع مضيفه المصري في بورسعيد عندما اندفع عدد كبير من المشجعين لمطاردة لاعبي الأهلي وجهازه الفني وجماهيره.

وأوقفت البورصة المصرية التداول على أسهم 74 شركة لمدة نصف ساعة بعد هبوطها اكثر من خمسة بالمئة.

ومن ابرز الأسهم التي تم وقف التداول عليها اوراسكوم تليكوم وبالم هيلز وهيرميس وحديد عز والسويدي.

ووقف العاملين بالبورصة دقيقة حداد على ارواح القتلى قبل بدء التداول اليوم.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية "ستخيم ظلال كئيبة على جلسة اليوم بعد أحداث بورسعيد. كان من الواجب إغلاق السوق اليوم حدادا على أرواح القتلى."

وتمثل حصيلة القتلى والمصابين أكبر كارثة في تاريخ الملاعب المصرية.   يتبع