رئيس الوزراء المصري: من الخطأ ذبح شركة كبري مثل طلعت مصطفى

Wed Sep 22, 2010 8:57am GMT
 

القاهرة 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس الوزراء المصري في تصريحات صحفية نشرت اليوم الاربعاء بجريدة الجمهورية إنه من الخطأ ذبح شركة كبري مثل مجموعة طلعت مصطفي ‭(TMGH.CA: اقتباس)‬‏ العقارية التي تدفع مرتبات شهرية قدرها 150 مليون جنيه ويعمل بمشروعاتها ما لا يقل عن 150 ألف عامل ومهندس .

كانت المحكمة الإدارية العليا بمصر قضت الاسبوع الماضي بتأييد حكم بطلان عقد بيع أرض مدينتي إلى مجموعة طلعت مصطفي القابضة وأيدت الحكم بأن هيئة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان خالفت القانون ببيعها أرض مشروع مدينتي مباشرة إلى وحدة تابعة للمجموعة دون أن تطرحها في مزاد عام.

وتسبب القرار في هبوط حاد لسهم مجموعة طلعت مصطفى‏ أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة بالبورصة المصرية إذ فقد السهم 16 بالمئة من قيمته خلال ثلاث جلسات منذ إعلان القرار قبل أن يسترد جانبا من خسائره.

وأضاف أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري "إذا فعلنا ذلك فإننا نهدم اقتصادنا بأيدينا. حساب سعر متر الأرض بالمدن الجديدة علي أساس الأسعار الحالية خطأ بالغ لأن المستثمر هو الذي أوصل السعر إلى ما هو عليه الآن بعد أن أنفق الكثير."

وقال "الحكم الخاص بمدينتي اعتمد علي فرضية أن القانون الخاص ... يلغي العام لكنهم نسوا أن تلك القاعدة تشترط اشتراك الخاص والعام في نفس الجزئية وليس قياسا على قاعدة الضرر التي يمكن أن تشمل الملايين وتقترب بها من قوانين الحسبة."

وبحلول الساعة 0811 بتوقيت جرينتش تراجع سهم طلعت مصطفى بالبورصة 0.43 في المئة ليصل إلى 6.9 جنيه.

وأضاف نظيف في تصريحاته "أزمة بطلان عقد مدينتي ناجمة عن تشوه القوانين. والحكومة تستعد لمعالجة كافة التضاربات بين التشريعات في حزمة قوانين جديدة تتقدم بها إلى مجلس الشعب في الدورة القادمة."

وأصدر الرئيس المصري توجيهات بتشكيل لجنة قانونية محايدة لحل قضية أرض مشروع مدينتي على ان تعرض ما تتوصل إليه على مجلس الوزراء.

وقال متحدث باسم مجلس الوزراء أمس إن المجلس أجل حتى الأسبوع المقبل اجتماعا كان من المقرر أن يعقد اليوم لبحث التوصل إلى حل قانوني للازمة حتى يتيح مزيدا من الوقت امام اللجنة التى تدرس الموقف.   يتبع