بورصة عمان توقف خسائرها والتعاملات لا تزال هزيلة

Thu Feb 2, 2012 10:38am GMT
 

0910 جمت - أغلق المؤشر العماني اليوم الخميس مرتفعا لأول مرة منذ خمس جلسات لكن التعاملات لا تزال هزيلة إذ يدخر المستثمرون أموالهم لطرحين أوليين قادمين في قطاع التمويل الاسلامي.

وقدم بنك مسقط أكبر بنك عماني من حيث القيمة السوقية الدعم الرئيسي للمؤشر إذ ارتفع سهم البنك 0.3 بالمئة.

وصعد سهم شركة اسمنت عمان 1.9 بالمئة والنهضة للخدمات 0.6 بالمئة.

وقال عادل نصر مدير الوساطة في المتحدة للأوراق المالية "تحركت السوق عكس اتجاه العوامل الأساسية لأن النتائج جاءت جيدة للغاية لاسيما إذا ما نظرت إلى التوزيعات النقدية للقطاع المالي.

"أصابتنا الدهشة لأن السوق لم تتبع هذه النتائج لكن بورصة مسقط تميل إلى الارتفاع بفضل موسم التوزيعات النقدية من أواخر مارس حتى أبريل."

وصعد المؤشر 0.06 بالمئة إلى 5564 نقطة معوضا خسائر مني بها منذ بداية العام تبلغ 2.3 بالمئة.

وأضاف نصر "السيولة قليلة لان هناك تراجعا من جانب المتعاملين الأفراد.. 60 بالمئة تقريبا من التداول يأتي من المؤسسات وأنت في حاجة لمزيد من تداولات الأفراد حتى ترتفع السوق."

وأردف "هناك طرحان أوليان من بنكين اسلاميين في الشهور المقبلة ويريد الناس أيضا الاكتتاب في اصدار حقوق بنك مسقط."

والشهر الماضي قال البنك المركزي العماني إن المصرفين الاسلاميين في البلاد سيطرحان 40 بالمئة من أسهمهما بحلول يونيو حزيران.   يتبع