مسؤول: البورصة المصرية لن تفتح قبل الاسبوع القادم

Tue Feb 22, 2011 11:44am GMT
 

القاهرة 22 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول في البورصة المصرية اليوم الثلاثاء إن التداولات لن تعود قبل الأسبوع القادم.

والبورصة مغلقة منذ 30 يناير كانون الثاني عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة والتي أسفرت عن تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم. وقد أدت الاحتجاجات العارمة إلى هبوط البورصة المصرية نحو 16 بالمئة وأفقدتها نحو 70 مليار جنيه (12 مليار دولار) في اخر جلستي تعامل .

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في اتصال هاتفي مع رويترز "في ضوء الاجتماعات التي تمت بين البورصة المصرية وهيئة الرقابة المالية وشركة مصر المقاصة والاطراف المعنية بالسوق قررنا عدم عودة التداولات بالبورصة قبل الاسبوع القادم على أن يتم الإعلان عن موعد بدء التداولات قبلها بنحو 48 ساعة."

وتابع "بعد الإنتهاء من كل الضوابط التي أقرتها هيئة الرقابة المالية سيتم عودة التداولات من جديد."

في الوقت نفسه قال بيان رسمي للبورصة اليوم "تقرر تعليق التداولات في البورصة المصرية حتى الاسبوع القادم."

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "القرار كان متوقعا وصحيح وفي توقيته خصوصا ان البورصة وهيئة الرقابة المالية لم تنتهيان حتي الآن من الخطوات التي أعلنت عنها لدعم السوق مما يعني ضرورة اتاحة فرصة أكبر لاستقرار الأوضاع."

وأصدرت هيئة الرقابة المالية السبت الماضي بيانا أكدت فيه إن البورصة ستقوم بحصر جميع صناديق الاستثمار المصرية والأجنبية (الأوف شور) ومخاطبة شركات السمسرة وأمناء الحفظ ومديري الصناديق لموافاة البورصة بالصناديق التي يوجد بين حملة وثائقها أي ممن صدر بشأنهم قرارات بمنع التصرف.

ومن الذين صدر ضدهم قرارات بمنع التصرف في أموالهم وتجميد حساباتهم البنكية وأسهمهم بالبورصة رجل الأعمال أحمد عز ووزير السياحة السابق زهير جرانة ووزير الإسكان السابق أحمد المغربي ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي.

(الدولار = 5.88 جنيه مصري)

أ ب - ن ج