تباين التوقعات للسوق المصري بين الهبوط والاتجاه عرضيا الاسبوع المقبل

Thu Apr 14, 2011 2:00pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 ابريل نيسان (رويترز) - تباينت توقعات المحللين لأداء البورصة المصرية الأسبوع المقبل بين الهبوط والاتجاه العرضي وسط استمرار المخاوف من الأحداث السياسية بمصر رغم صدور قرار بحبس الرئيس السابق مبارك وابنيه في اتهامات متعلقة بقتل محتجين والتربح من أموال عامة وإساءة استغلال السلطة.

وقفزت البورصة أمس عقب أنباء حبس مبارك وابنيه لكنها مالت نحو الهبوط اليوم.

وقال نادر إبراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لإدارة المحافظ المالية "السوق لم يستطع الاستجابة لقرار حبس مبارك سوى جلسة واحدة. سنشهد ضغوطا على الأسهم الأسبوع القادم.

"أتوقع اتجاها عرضيا مائل للهبوط خلال تعاملات الاسبوع المقبل بالسوق. السيولة مازالت غائبة تماما. هناك حالة من الخوف لدى المتعاملين."

ويتفق معه محمد الأعصر مدير إدارة التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرميس في ان السوق سيشهد ضغوطا وهبوطا في أول جلستين من الأسبوع القادم ثم يسير المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ عرضيا ما بين مستوى 5100-5450 نقطة.

وأكد إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية ان "السوق سيواصل حركته التصحيحية الهابطة خلال تعاملات الأسبوع المقبل. تداولات الاسبوع الجاري أكدت عدم وجود رغبة من المتعاملين في الشراء.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الأوراق المالية "المشتري مازال خائفا والبائع أيضا. لابد من استقرار الوضع السياسي والاقتصادي بالدولة أولا حتى نرى سيولة جديدة بالسوق."

واضاف "لابد أن يشعر الجميع بالأمان أولا. الكثير لا يفهم حتى الآن مصطلح حوكمة الشركات. هناك مجالس إدارات لتلك الشركات. يجب أن نفرق بين أداء الشركات ماليا وبين القبض على رؤساء مجالس الادارة."   يتبع