مقابلة- توقعات بانخفاض نمو أرباح الشركات المصرية بعد الثورة

Mon Mar 14, 2011 1:59pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 مارس اذار (رويترز) - توقع رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار المصري سي.آي.كابيتال انخفاض نمو الأرباح التشغيلية للشركات المصرية إلى مستويات دون العشرة بالمئة في 2011 بعد ثورة 25 يناير في ظل توقعات بانخفاض أداء الاقتصاد المصري.

وأضاف عمرو الألفي رئيس قسم البحوث في مقابلة لرويترز اليوم "نتوقع انخفاض الأرباح التشغيلية للشركات المصرية عن 10 بالمئة في 2011 بعد ثورة 25 يناير في ظل توقعات بانخفاض أداء الاقتصاد المصري."

وكانت هناك توقعات سابقة من سي.آي.كابيتال قبل الثورة بنمو الأرباح التشغيلية للشركات المصرية بنسب تصل إلى 30 بالمئة في 2011.

وقبل شهر من تفجر ثورة 25 يناير التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك توقع محللون في استطلاع أجرته رويترز نمو الاقتصاد المصري 5.4 بالمئة في السنة المالية التي تنتهي في يونيو حزيران المقبل في حين كانت الحكومة تتوقع نموا نسبته ستة بالمئة.

لكن بعض المحللين خفضوا لاحقا توقعاتهم للنمو الاقتصادي بمصر إذ كبدت الثورة اقتصاد البلاد خسائر لا تقل عن 310 ملايين دولار يوميا بحسب تقديرات للبنك السعودي الفرنسي.

وقال وزير المالية المصرية سمير رضوان الاسبوع الماضي إن نمو الاقتصاد قد يتباطأ إلى ثلاثة بالمئة في السنة المالية التي تنتهي في يونيو حزيران المقبل ما لم يعد الانتاج إلى مساره.

وقال محللون لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش الشهر الماضي "من المتوقع أن يؤدي تراجع الاستهلاك الخاص - الذي يسهم بنحو 70 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي - وتراجع الاستثمارات الأجنبية وارتفاع معدل البطالة إلى الإضرار بأداء الاقتصاد."

ونصح الألفي بالإستثمار في "الأسهم التي توزع عائدا دوريا مثل أسهم قطاع المطاحن وسهم المصرية للاتصالات وسهم إيبيكو للأدوية."   يتبع