البورصة المصرية تتألق متجاهلة مخاوف 25 يناير

Tue Jan 24, 2012 1:58pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 يناير كانون الثاني (رويترز) - تجاهلت بورصة الأسهم المصرية المخاوف مما قد يحدث في الذكرى الأولى لثورة 25 يناير وانطلقت صاعدة اليوم الثلاثاء لتغلق على مكاسب قوية وسط مشتريات مكثفة من المتعاملين الأجانب.

وسادت السوق أجواء تفاؤل بعد تسليم السلطة التشريعية من المجلس العسكري الحاكم إلى مجلس الشعب (البرلمان).

وارتفع رأس المال السوقي للأسهم في معاملات اليوم نحو 6.6 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) ليصل إجمالي مكاسب السوق منذ بداية العام إلى 24.2 مليار جنيه. وقد بلغ صافي معاملات الاجانب 2.1 مليار جنيه كمبيعات في 2011.

وقفز المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ اليوم بنسبة 3.04 بالمئة إلى 4136.2 نقطة وهو اعلى مستوياته منذ تسعة أسابيع وسط سيولة متدفقة على السهم المقيدة به وزاد المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 2.9 بالمئة مسجلا 424.4 نقطة.

ودعا نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى تنظيم احتجاجات غدا الأربعاء باسم "ثورة الغضب المصرية الثانية" في ذكرى مرور عام على الثورة وذلك للمطالبة بسرعة تسليم السلطة للمدنيين بينما تدعو جماعة الاخوان المسلمين للاحتفال بهذا اليوم.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية "أسعار الأسهم المصرية مازالت رخيصة. الاجانب يعون جيدا ان مصر مقبلة على استقرار سياسي بعد انعقاد مجلس الشعب."

وبلغ صافي معاملات الاجانب اليوم 60 مليون جنيه كمشتريات ليرفع صافي مشترياتهم منذ بداية العام الجاري إلى نحو 269.5 مليون جنيه.

وقال فتحي "دعوة المجلس العسكري مجلس الشعب للإنعقاد يوم 23 يناير وقبل ذكرى الثورة يمثل ذكاء شديدا لنقل السلطة التشريعية لمجلس الشعب للتأكيد على نيته في نقل السلطة لرئيس منتخب في الموعد الذي حدده من قبل."   يتبع