المؤشر الكويتي يحقق أكبر مكاسبه في 6 أسابيع مع صعود أسهم البنوك

Mon Oct 25, 2010 10:24am GMT
 

0931 جمت - ارتفعت أسهم البنوك والشركات المرتبطة بمجموعة الخرافي وهو ما ساعد المؤشر الكويتي على تحقيق أكبر مكاسبه في ستة أسابيع في ظل توقعات بإتمام صفقة بيع حصة في شركة الاتصالات الكويتية زين.

وقفز سهم بنك برقان 4.2 بالمئة وارتفع سهم بنك الخليج 3.9 بالمئة في حين زاد سهم البنك الأهلي الكويتي ثلاثة بالمئة.

وتراجع سهم زين 1.4 بالمئة. ووافقت مجموعة الخرافي المساهم الرئيسي في زين على بيع حصة 46 بالمئة في الشركة لمؤسسة الإمارات للاتصالات (إتصالات) مقابل 1.7 دينار للسهم.

وقال عيسى الحساوي المدير المساعد بشركة الزمردة الاستثمارية في الكويت "السوق مازالت تركز على زين."

وقالت مجموعة الخرافي هذا الأسبوع إنها لا ترى مشكلة في إتمام الصفقة بينما قال متعاملون إن البورصة الكويتية رفضت عرضا من مجموعة الاوراق المالية لشراء حصص مساهمي الأقلية في زين مقابل 1.65 دينار للسهم.

وأضاف المتعاملون أنه تم استبعاد مجموعة الأوراق المالية من كونسورتيوم الخرافي وأن المجموعة تحاول الحصول على حصة خمسة بالمئة في زين لعرقلة الصفقة.

وقال الحساوي "إذا تمت صفقة زين فإن السوق ستستفيد لأن شركات كثيرة لها تعرض لزين وكثير من المستثمرين استخدموا أسهم زين كضمان لقروض مصرفية."

وأضاف الحساوي أنه يعتقد أن بعض هؤلاء المستثمرين تخلفوا عن سداد هذه القروض وأن صفقة زين ستمكنهم من سداد ديونهم وهو ما سيعزز البنوك.

وقفز سهم شركة الاستثمارات الوطنية 5.4 بالمئة وارتفع سهم مجموعة الصناعات الوطنية 2.6 بالمئة. وتمتلك مجموعة الخرافي حصة في كلا الشركتين.   يتبع