البورصة المصرية عند أدنى مستوى في 30 شهرا والأسهم تفقد 7.8 مليار جنيه

Sun Sep 25, 2011 1:41pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - فقدت الأسهم المصرية 7.8 مليار جنيه (1.31 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال معاملات اليوم الأحد لتغلق السوق عند أدنى مستوى في 30 شهرا.

ونزل المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 2.35 بالمئة إلى 4233.22 نقطة وهوى المؤشر الثانوي 4.9 بالمئة مسجلا 493.38 نقطة.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "هناك حالة من التخوف تمتلك المتعاملين لعدم وضوح الرؤية المستقبلية للسوق مع استمرار استراتيجية المضاربة على الهبوط من قبل المتعاملين الأفراد."

وبلغت قيم التداولات اليوم 229.346 مليون جنيه.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركةأصول للوساطة في الاوراق المالية "للأسف المؤشر الرئيسي فقد مستوى دعم هاما. سنتجه نحو مستوى 4000 نقطة. لكن لا أتوقع تحقيقه خلال الاسبوع الجاري."

وتعاني البورصة المصرية من ضعف التداولات وانعدام المحفزات بالسوق وتخوف المتعاملين من ضخ سيولة جديدة وسط عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية لمصر من بعد ثورة 25 يناير كانون الثاني التي دفعت الرئيس حسني مبارك للتخلي عن الحكم.

وعن ضعف قيم التداولات والثقة بالسوق أكد محمد عمران رئيس البورصة المصرية أمس السبت في مؤتمر صحفي بالقاهرة "لابد أن نعرف أولا هل نقص الثقة في السوق نفسه أم في اقتصاد البلد. هناك عوامل (خارج نطاق السوق) لا نستطيع التحكم بها. مصر تمر بظروف الآن لم تمر بها من 50-60 سنة."

وتعتبر البورصة المصرية من أقدم البورصات فى الشرق الأوسط حيث تعود جذورها إلى القرن التاسع عشر عندما تم إنشاء بورصة الاسكندرية فى عام 1883 وتلتها بورصة القاهرة عام 1903.   يتبع