مصادر: تعثر عملية تقييم الوحدة الجزائرية لأوراسكوم تليكوم

Mon Jun 6, 2011 12:47pm GMT
 

الجزائر 6 يونيو حزيران (رويترز) - قال مصدران في قطاع الاتصالات لرويترز إن تقييم الحكومة الجزائرية للوحدة المحلية لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية تأخر بسبب خلاف بشأن الإفصاح عن بيانات الشركة.

والتقييم هو الخطوة الأولى نحو تأميم جازي التي يدور حولها الخلاف الذي هوى بأسهم أوراسكوم. وقد بيعت ويند الشركة الأم لأوراسكوم إلى فيمبلكوم الروسية.

وعينت الحكومة الجزائرية شركة المحاماة شيرمان اند سترلنج في يناير كانون الثاني للقيام بعملية التقييم وطلبت منها إكمال المهمة بنهاية مايو ايار.

وقال مصدر في قطاع الاتصالات الجزائري مطلع على قضية جازي لرويترز "لم يتم التقييم حتى الآن لأن جازي رفضت السماح لشيرمان بالوصول إلى قاعدة بياناتها."

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "جازي طالبت بأن توقع شيرمان وثيقة للسرية.

"كان ينبغي أن تنهي شيرمان المهمة لكنها لم تتمكن من إكمالها بسبب شرط السرية الذي اشترطته جازي."

وأكد هذه المعلومة مسؤول كبير في الحكومة الجزائرية يتعامل مع قطاع الاتصالات.

وقال المسؤول الذي طلب أيضا عدم كشف هويته "لم نحصل حتى الآن على التقييم.. هذا مؤكد. لست متأكدا ما هو السبب لكنني أعتقد أنه لأن جازي لم تسمح لشيرمان بالاطلاع على بيانات."

ورفضت أوراسكوم تليكوم الادلاء بتعليق عند الاتصال بمقرها في القاهرة.   يتبع